إشادة دولية بالآثار المصرية فى احتفالية «المومياوات الملكية»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، أمس، بالمتحف المصرى بالتحرير، مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو»، أودرى أزولاى، والوفد المرافق لها، فور وصولهم القاهرة فى زيارة تستغرق 4 أيام، تلبية للدعوة الموجهة لها للمشاركة فى حضور موكب المومياوات الملكية.

وجال الوزير رفقة «أزولاى»، داخل المتحف، وتابعوا عملية تجهيز المومياوات الملكية، وتفقدوا قاعة یویا وتویا بعد تطويرها، وقاعة كنوز الملك الذهبى توت عنخ آمون، بالإضافة إلى زيارة القاعة التى كانت تُعرض بها المومياوات الملكية، والقطع الأثرية التى تم وضعها بالقاعة بدلاً منها والتى تتضمن عددًا من الخبيئات الأخرى، منها خبيئة وادى الجُسس أو خبيئة كهنة آمون المعروفة بمقبرة باب الجسس والتى تعتبر أكبر مقبرة سليمة وجدت فى مصر فى القرن الـ 19.

وأعربت مدير عام «يونسكو» عن إعجابها البالغ بكافة مقتنيات المتحف ولا سيما كنوز الملك الذهبى توت عنخ آمون ومجموعتى یویا وتویا.

إلى ذلك.. بحث «العنانى» مع الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلى، العديد من الموضوعات، من بينها سبل استئناف حركة السياحة حول العالم، ووضع السياحة العالمية والتوقعات المستقبلية لها، خاصة فى ظل أزمة فيروس كورونا.

كان ذلك خلال لقاء الوزير مع أمين منظمة السياحة العالمية بالمتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط، والذى جاء فى زيارة إلى مصر على رأس وفد من المنظمة تلبية للدعوة الموجهة للمشاركة فى حضور موكب المومياوات الملكية. وشهد اللقاء مناقشة بعض المبادرات الخاصة بتشجيع السياحة الريفية، بما يسهم فى الحفاظ على التراث الطبيعى والثقافى الفريد لهذه المجتمعات وتحقيق سياحة أكثر استدامة وشمولية ومرونة، حيث تحدث «العنانى» عن مشروع تطوير القرى المصرية الذى أطلقته الدولة ضمن مبادرة «حياة كريمة».

وكان «بولوليكاشفيلى» زار منطقة أهرامات الجيزة، وأبدى إعجابه وانبهاره الدائم والمستمر بالحضارة والتاريخ المصرى القديم، ولا سيما بطريقة بناء الهرم، وبضخامة تمثال أبى الهول وطريقة نحته، معربًا عن حرصه الدائم على زيارة منطقة الأهرامات فى كل زيارة إلى مصر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق