725 جنيهًا.. سعر أردب القمح بزيادة 25 جنيهًا عن العام الماضى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال على المصيلحى، وزير التموين، إن سعر أردب القمح هذا العام سيكون 725 جنيهًا، بزيادة 25 جنيهًا عن العام الماضى، بتكلفة 670 مليون جنيه، موضحا أن هناك 18 مليار جنيه عبارة عن تكاليف الشراء.

جاء ذلك خلال استضافة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة، كرم جبر، أمس، وزير التموين، فى جلسة حوارية، حيث تحدث الوزير عن استراتيجية الوزارة فى ظل جائحة كورونا، ومدى توافر السلع الاستراتيجية ووجود مخزون لها، ودور الوزارة فى رمضان، والتخفيضات التى ستقدمها لخدمة المواطنين.

وأضاف «المصيلحى» أن مصر تغطى 30% فقط من استهلاك الفول، بسبب الأمراض التى تصيب المحصول، مشيرا إلى أنه تم البدء فى زراعة فول مقاوم للأمراض، بالإضافة لمنع تصديره.

وعن زراعة العدس، أوضح: «مصر مش بتاعت زراعة عدس، ونغطى العجز بالاستيراد»، لافتا إلى أن مصر تستهلك يوميًا من 250 إلى 270 مليون رغيف، وفى رمضان يقل الاستهلاك لـ220 مليون رغيف، ولدينا 30 ألف مخبز على مستوى الجمهورية.

وأكد أن استهلاك السلع الرئيسية يزيد فى رمضان بنسبة 50%، ونعمل على زيادة ضخ السلع فى جميع المحافظات، مع افتتاح المعرض الرئيسى لـ«أهلا رمضان»، اليوم، بمشاركة 168 شركة، وبنسب تخفيضات تصل لـ28%.

ولفت إلى أنه سيتم ضخ 100 طن فراخ يوميًا فى رمضان، مع توافر «شنط رمضان» بأسعار تبدأ من ٤٥ جنيهًا، موضحا أن أسعار الياميش أقل من العام الماضى، وسعر الزيت سينخفض فى شهر يونيو المقبل.

وتابع: «لا توجد أسواق جملة منظمة فى مصر غير سوق العبور و٦ أكتوبر، وأسواق الجملة لم تعد رفاهية وهى تضبط عملية التسوق للتجار الصغار»، مشيرا إلى توفير البلح بأسعار تبدأ من 10 جنيهات للكيلو، فمصر أكبر دولة عربية فى زراعة البلح.

ونوه إلى أنه بداية من اليوم، سينطلق نظام المعلومات الذكية فى التحول الرقمى لبطاقات التموين، سواء بضم أو نقل المستفيدين، ولدينا معلومات متكاملة حول مستفيدى الدعم وتم التحقق من ذلك.

واستطرد: «فى بداية تولى مهام الوزارة كان رقم واحد هو عدم وجود أرز، وعندما طرحت المناقصات لم يتقدم أحد، وكان مخزون السكر صفرا، وكان رصيد القمح 18 يوما».

وأردف: «فتحنا صومعتين فى أسوان لتخزين الأقماح، و2 فى الوادى الجديد، ولدينا 50% اكتفاء ذاتى من القمح والدواجن، وبلغت نسبة استيراد الدواجن هذا العام صفرا»، مضيفًا: «بالنسبة للحوم الحمراء لدينا تعاقد لمدة عامين مع السودان، ولدينا عقد لتوريد ما نطلبه فى كافة المناسبات، والعجول تأتى صاحية وتحجر لفترة فى أبوسمبل ثم يتم ذبحها فى مجزر جنوب الوادى، وتنقل فى برادات وتتنقل لجميع أنحاء الجمهورية، ولمدة 3 سنوات لم يرتفع سعر اللحمة».

وتابع: «لدينا مصدر آخر من اللحوم وهى المجمدة التى تأتى من البرازيل، ولدينا 40% اكتفاء ذاتيا من اللحوم المصرية، أما بالنسبة للأسماك فلدينا بروتوكول تعاون مع جهاز الخدمة الوطنية لبعض أنواع السمك، ومصر تربى مليارا ونصف المليار طائر سنويًا»، مشيرا إلى وجود 64 مليون مستفيد من التموين شهريًا، و71 مليون مستفيد من العيش فقط.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق