الزراعة : نظام الشتلات بقصب السكر سيسهم في ترشيد المياه وزيادة الإنتاج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور أيمن عش مدير معهد المحاصيل السكرية، إن هناك لجنة من هيئة تنمية الصعيد ، يمثلها اللواء مهندس حسن العفيفي ، والهيئة العربية للتصنيع ، يمثلها المهندس سيد الدرمللي ، والمهندس محمد مسعد ، بالاضافة إلى مدير معهد المحاصيل السكرية ، قامت بالمرور علي محطات البحوث الزراعية ، بكوم أمبو في أسوان والمطاعنة بالأقصر ، وشندويل بسوهاج ، وذلك لمعاينة المواقع المخطط تنفيذ الصوب المجهزة بأحدث التقنيات الحديثة لإنتاج شتلات قصب السكر المعتمدة.

وأضاف مدير معهد المحاصيل السكرية في تصريحات صحفية اليوم السبت ، أن زراعة قصب السكر بنظام الشتلات المعتمدة والري الحديث ، يسهم في ترشيد المياه وزيادة الإنتاج، وتخفيض تكاليف ومستلزمات الانتاج مما يعود بالنفع على المزارعين، موضحا أن أعمال تطوير زراعة قصب السكر بالصعيد تأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية بتطوير زراعة وانتاج قصب السكر في مصر، وتفعيلا للبرتوكول الذي وقعته وزارة الزراعة ، مع هيئة تنمية الصعيد، للارتقاء بزراعة وصناعة السكر في مصر.

وأوضح مدير معهد المحاصيل السكرية ، أن طريقة زراعة قصب السكر بالشتل حاليا تعد أحدث تقنية مستخدمة في زراعة قصب السكر ، في أكبر دول زراعة قصب السكر ، كما أنها ستعتبر نقله نوعية في إنتاج وزراعة قصب السكر في مصر.

وأشارعش ، إلي أن وزارة الزراعة تسعى حاليا إلى التوسع في زراعة قصب السكر ، بنظام الشتل ، نظرا لمردودها الإيجابي على المزارعين ، وعلى النهوض بصناعة السكر ، موضحا أن مساحة زراعة قصب السكر في مصر ، تبلغ حاليا حوالي 360 ألف فدان ، وتتركز في محافظات الصعيد ، حيث الظروف المناخية الملائمة للزراعة والإنتاجية الأعلى وزيادة نسبة السكر بالمحصول.

الجدير بالذكر أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ، كان قد شهد توقيع بروتوكول تعاون للنهوض بمحصول قصب السكر في إطار البرنامج القومي للنهوض بالمحاصيل السكرية بين، مركز البحوث الزراعية، وهيئة تنمية الصعيد ، وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق