لعب معهم تنس طاولة .. محافظ القليوبية يشهد حفلا فنيا للأيتام في بنها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شارك اللواء، عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، ونائباه الدكتورة إيمان ريان، والدكتور سمير حماد، واللواء هشام خشبة السكرتير العام والمهندس علي أبو عقيل السكرتير العام المساعد، السبت، في الاحتفالية الكبرى التي نظمتها المحافظة بمدرسة الشبان المسلمين بمدينة بنها، لإدخال الفرحة والبهجة والسرور على الأطفال الأيتام، في إطار احتفالات المحافظة بعيد اليتيم، بحضور مصطفى عبدالحميد فرج، الممثل القانوني للمدرسة.

وحرص المحافظ على توزيع الهدايا على عشرات الأيتام المشاركين في الحفل، كما حرص على اللعب معهم، خاصة لعبة تنس الطاولة. قدم شكره للقائمين على الحفل، لتكريمهم للأطفال الأيتام والرعاية الدائمة لهم، معربا عن بالغ سعادته لمشاركته الأطفال احتفالهم، مؤكدًا أهمية المشاركة المجتمعية في شتى الفعاليات والمناسبات لاسيما المناسبات التي تتعلق بأبنائنا الغاليين على قلوبنا من البنين والبنات.

واشتمل الحفل على عدد من الفقرات الغنائية والموسيقية والوطنية والترفيهية والشعبية، وأثنى المحافظ وجميع الحضور على المستوى الرفيع للفقرات المقدَّمة التي أدخلت البهجة على قلوب الأطفال وتساهم في تغيير سلوكهم إلى الإيجابية والثقة بالنفس والتطلع إلى آفاق المستقبل المشرق لهم ولبلادهم مصر. وكلّف المحافظ، جميع أجهزة المحافظة بتوفير كافة احتياجات الأيتام، مضيفًا أنه يجب علينا أن نكون بمثابه العائلة، التي توفر لهم كل الدعم والرعاية، وهذا واجب علينا، ليس اليوم فقط بل كل يوم، مشيرا إلى أن كل الأديان السماوية تدعو لرعاية الأيتام وحسن معاملتهم.


وأكد المحافظ أن المحافظة تولي اهتماما بالأطفال الأيتام لأن ذلك حقهم علينا في الرعاية والاهتمام، وأن مستقبل الأطفال مسؤوليتنا، حيث يمثل يوم اليتيم رمزًا لاهتمام الدولة والقيادة السياسية بكل أبنائها، وفرصة لتعزيز قيم التضامن والتكافل بين أفراد المجتمع، مقدما الشكر لإدارة مدرسة الشبان الخاصة على جهدهم المتميز في تنظيم هذا الاحتفال .

وفي نهاية الحفل، أكد محافظ القليوبية، أن الاحتفالات تمثل صورة من صور التكافل الاجتماعي، وفي تقديم الرعاية والإهتمام بالأطفال بصورة عامة والأيتام بصفة خاصة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق