أغنى رجال العالم لعام 2021

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعيش في عالمٍ مليء بالمفاجآت والتحديات الجديدة التي تطرأ يومياً، ونعيش في عالمٍ تتعدد فيه طبقات المجتمعات، منها من يعيش على قوتٍ يومه، ومنها من يستر نفسه بأقل الأشياء، ومنها من يمتلك أموال لا تأكلها النيران، ووفقاً لأخر الإحصائيات لعام 2020، اتضح أن هناك أكثر 2820 رجلاً يمتلكون ثروات مالية هائلة قُدرت بمليارات الدولارات، والجدير ذكره، أن معظم هؤلاء الرجال لم تتعدى أعمارهم الـ70 عاماً، ولكن كان من المتوقع أن يحصد بعض الأشخاص أرقاماً خيالية من الأموال في عام 2021، وهذا بالفعل ما حصل، حيث صعد خمسة أشخاص قمة السُلّم لينالوا لقب " أغنى رجال العالم" لعام 2021. ولكن ما يُثير الدهشة هنا، أن متوسط أعمار هؤلاء لم يتجاوز الـ 70 عاماً، ويبقى السؤال هنا:

 

 كيف تمكنوا من تحقيق ثروة تجعلهم يحصدون لقب أغنى رجال العالم؟

قد يتبادر لك عزيزي القارئ أنهم ولدوا من أصل عوائل ثرية، وورثوا أموالهم من أجدادهم وآباءهم، وقاموا باستثمارها في العديد من المشاريع المُربحة، وحافظوا على أموالهم من خلال تداول العُملات، أو شراء الأسهم من البورصة، حتى أصبحوا من أثرياء العالم، أليس كذالك؟ 

وقد يعتقد البعض، أنهم قد حققوا ثروتهم المالية الطائلة من خلال ممارسة ألعاب القمار على أرض الواقع، أو من خلال المواقع الإلكترونية، فضلاً عن تجنب الأخطاء التي يقع فيها أغلب الناس عند البحث عن مساعدة في المقامرة، أليس كذلك؟ هل تطمح بالتعرف أكثر عن الأخطاء التي يقع فيها المقامرون؟ إليك عزيزي القارئ، الأخطاء الخمسة التي يرتكبها الأشخاص عند البحث عن مساعدة في المقامرة .

والحقيقة أنهم ليسوا كذلك أبداً، فمعظمهم اتخذوا قطاع التكنولوجيا سبيلاً لهم، وحققوا نجاحاتٍ عديدة لم يستطع عدداً كبيراً بعد من اللحاق بهم، ولكن بالتأكيد الأمر ليس صعب أبداً. لذا، سنتطرق للحديث في مقالنا هذا عن أغني خمسة رجال في العالم وفقاً لأخر الإحصائيات لعام 2020-2021 .

أغني خمسة رجال في العالم لعام 2021.

الملياردير "إليون ماسك"

وفقاً لأخر الإحصائيات التي أجراها معهد "ويلث إكس"، تمكن "إليون ماسك" من التربع على قمة الهرم، متخذاً المرتبة الأولى مقاماً له، حيث قُدرت ثروته المالية بـ 202 مليار دولاراً، ولم يتجاوز الـ50 ربيعاً بعد. يحتل ماسك منصب المدير التنفيذي لشركة تصنيع السيارات " تسلا"، ويُعد الرجل العصامي الأول الذي حقق ثروته المالية من العمل في القطاع التكنولوجي، فمعظم ما تقوم به شركته، يعتمد على التكنولوجيا في المقام الأول، ووفقاً لما أردفته الصحيفة، تبين أن ثروة ماسك المالية ارتفعت منذ بداية العام إلى أكثر من 30 مليار دولار أمريكي. صُنفت شركة "تسلا" لصناعة السيارات، والتي يقبع مقرها في الولايات المتحدة، وتحديداً في ولاية كاليفورنيا، بأنها أكثر شركة توظيفاً للأيدي العاملة في الولاية، وتتخصص الشركة في صناعة السيارات الرياضية، وسيارات السيدان، والسيارات التكنولوجية ذات الاستخدامات المتعددة.

كما ويمتلك ماسك منصب الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع الصواريخ " Space X"  والتي تستخدمها وكالة "ناسا" من أجل تزويد محطتها الفضائية.  

 

الملياردير "جيف بيزوس"

قُدرت ثروة بيزوس المالية والبالغ من العمر سبعة وخمسين ربيعاً فقط، حوالي الـ 184 مليار دولاراً أمريكي، حيث يمتلك بيزوس شركة " أمازون" والتي صُنفت كأكبر شركة في العالم للتسويق الإلكتروني من خلال الإنترنت، وتتخصص الشركة في بيع  الكُتب والمنتجات المنزلية عبر الموقع، كما وتُقدم الشركة مجموعة من الخدمات السحابية، وسلسلة من المتاجر البقالة، وعروض الفيديوهات، ووفقاً للإحصائية الأخيرة، تبين أن إيرادات شركة "أمازون" تجاوزت الـ 280 مليار دولار في أواخر عام 2019.

الملياردير "بيل جيتس"

يمتلك صاحب الـ 65 ربيعاً أكثر من 131 مليار دولاراً أمريكي وفقاً لأخر الإحصائيات لعام 2021، حيث كرس جيتس كافة جهوده من أجل ازدهار شركة "Microsoft"، والتي تُعد أكبر شركة لصناعة البرمجيات في كافة أنحاء المعمورة، والجدير ذكره، أن جيتس يمتلك فقط 1% من العدد الكُلي لأسهم الشركة، كما ويمتلك جيتس شركة استثمارية تُسمى "Cascade Investment" ، والتي تحتل حُصص كبرى في أعرق شركات العالم.

الملياردير "برنار أرنو"

قُدرت ثروة برنار صاحب الجنسية الفرنسية والذي يبلغ من العمر 70 عاماً، حوال الـ 108 مليار دولار، حيث تمكن برنار من تحقيق ثروته المالية الطائلة من خارج قطاعات التكنولوجيا. يمتلك الفرنسي أكبر مجموعة لصناعة السلع والأزياء في جميع أنحاء العالم وتُسمى بمجموعة "LVMH"، ووفقاً لأخر إحصائية للشركة، اتضح أن إيرادات مجموعة برنار تجاوزت الـ59 مليار دولار في عام 2019، وتتخصص مجموعة برنار في بيع المنتجات الجلدية الفاخر، وعبوات الشامبانيا، والكحوليات.

الملياردير " مارك زوكربيرج"

قُدر مجموعة الثروة المالية لزوكربيرج حوالي الـ 99 مليار دولار في مطلع عام 2021، الأمر الذي جعله يحتل المرتبة الخامسة في الترتيب الهرمي لأغنى رجال العالم، والجدير ذكره، أن الرئيس التنفيذي لشركة "Facebook"، والتي تُعد أكبر شبكة في العالم للتواصل الاجتماعي، قد تراجعت إيرادات شركته منذ بداية عام 2021 إلى ما يُقارب الـ 4.3 مليار دولار.

تمتلك شركة "فيس بوك" أكثر من 2 مليار مستخدم شهرياً، كما وحققت الشركة إيرادات مالية طائلة في مطلع العام الماضي بنحو 70.8 مليار دولار، ويذكر أن الشركة وقعت عقد الاكتتاب في عام 2012، وصُنف حينذاك بأنه أكبر اكتتاب في عالم التقنية.

ويتوقع الخبراء أن يعتلي لزوكربيرج القمة لكي يُصبح أغنى رجل في العالم خلال الأعوام القليلة المُقبلة، نظراً لصغر سنه، وقدراته التقنية على الابتكار والاختراع في المجال التقني، والعلوم والتكنولوجيا، ومن يعلم، لربما يظهر أُناس جُدد يحطمون هذه الأرقام ويعتلون القمة!

0 تعليق