الأنبا مكاريوس يكشف كواليس تدابير الرعاية بإيبارشية المنيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدر الأنبا مكاريوس، الأسقف العام بالمنيا وأبوقرقاص، بيانا اليوم السبت، أوضح من خلاله تفاصيل لقاء قداسة البابا تواضروس، بوفود من كنائس المنيا، وأخر ما استقرت عليه قيادة الكنيسة بشأن إيبارشية المنيا وابوقرقاص.

وقال الأنبا مكاريوس في بيانه، منذ أن أصبح كرسي إيبارشية المنيا وأبوقرقاص خاليا بنياحة مثلث الرحمات الأنبا أرسانيوس، مطران المنيا وأبوقرقاص، وبدأت لقاءات قداسة البابا تواضروس الثاني، مع نيافة الأنبا مكاريوس الأسقف العام عدة مرات، ثم مع مجمع الآباء الكهنة بكاملة في أكتوبر 2018، ثم مع مائة من أمناء الخدمة، وأخر هذه اللقاءات كان مع ممثلين عن الكهنة والأراخنة السبت الماضي 30 يناير 2021، وذلك لتدبير رعاية هذه الإيبارشية المتسعة سواء من جهة عدد الشعب أو الأباء الكهنة والخدام والخادمات والكنائس، وبالتالي احتياجات الشعب الرعوية، عملا بمبدأ «رعية أقل لرعاية أفضل» .

و تابع الأسقف العام بالقول: «واليوم 6 فبراير 2021 التقي قداسة البابا بعدد 75 كاهنا يمثلون قطاعات الإيبارشية (25 كاهنا عن كل قطاع)، حيث التقى قداسته بكل مجموعة على حدي، وتم الاتفاق على تكوين إيبارشيتين جديدتين هما: ايبارشية ابو قرقاص وتوابعها وإيبارشية شرق المنيا وتوابعها، إضافة إلى إيبارشية المنيا وتوابعها.

وأضاف الأنبا مكاريوس، أن قداسة البابا أعلن في اللقاءات، أنه قد تم بالفعل اختيار اثنين من الرهبان لسيامتهما أسقفين لهاتين الإيبارشيتين الجديدتين، على أن تعلن السماء في وقت لاحق هذا الأسبوع.

و تابع: «أعلن قداسته أن صلوات التجليس والسيامات، سوف تتم في يومي السبت والأحد 6 و7 مارس 2021 بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية وسوف يمثل كل إيبارشية عدد محدود من الشعب، نظرا للظروف الصحية التي تمر بها البلاد. خالص تهانينا لكل أفراد الشعب في كل مكان، وشكرا لقداسة البابا لرعايته».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق