رئيس «الأعلى للإعلام»: الجيش المصري امتص كل الضربات نيابة عن الشعب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال كرم جبر، رئيس المجلس الأعلي للإعلام، إن اللورد كرومر المندوب السامي البريطاني وقت الاحتلال الإنجليزي حاول قديما زرع الفتنة بين المصريين وفشل وعاد إلى وطنه، مضيفا أن الصراعات بين المذاهب يجب أن يكون مكانها غرف الدرس وليس الشارع أو العامة، لأن العلماء يمتلكون سعة الصدر لنصل إلى آراء تنفع الأمة، وبهذه الطريقة نقدم خدمة للأمة الإسلامية.

وأوضح جبر، خلال فعاليات اليوم الثاني من دورة دور الإعلام الديني لشباب الإعلاميين المعنيين بالإعلام الديني تحت عنوان «الإعلام الديني والتحديات المعاصرة»، السبت: «شاهدنا في بعض الفترات رجالا أطلقوا على أنفسهم رجال دين وأطلقوا دعوات غريبة وهم ليس لهم دراية دينية؛ وهو ما يجب أن نقف أمامه لنقضي عليه؛ فالداعية يتعامل مع ضمير الناس مثل الجراح الذي بتعامل مع الجسد بمشرحة فالداعية يتعامل مع عقول الناس بأفكاره».

وأضاف أن هناك 3 عناصر للدولة المصرية أولها أن الشعب المصري محب للأديان منذ زمن بعيد، والعنصر الثاني هو الجيش المصري الذي حمى الأرض المصرية وكان طوق النجاة حينما كان هناك دعوات أثناء فترة حكم الإخوان الإرهابية للتنازل عن الأرض المصرية في سيناء، وتحرك الجيش وأنهى الأمر، لأن القوات المسلحة عقيدتها الحفاظ على الأرض، مضيفًا أن مصر لن يحكمها إلا حاكم مصري إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ولن تتنازل عن أي شبر من أرضها.

وتابع: «الجيش المصري يختلف عن جميع جيوش العالم لأنه يضم أبناء المصريين من جميع الفئات، ولا يدين إلا لمصر وعقيدته الأساسية الحفاظ على أبناء شعبها وأرضها، لذلك نجد أن الجيش لعب دورا كبيرا في كل الأزمات التي مرت بها مصر منذ 2011 وحتى الآن، وكان بمثابة طوق النجاة في كل الأوقات، واستطاع أن يمتص كل الضربات نيابة عن الشعب، دون أن يرفع سلاحه في وجه أي مصري».

وأشار إلى أن العنصر الثالث هو احترام مؤسسات الدولة المصرية من شرطة وقوات مسلحة، وثوابت الدولة المصرية خط أحمر لا يمكن المساس بها إطلاقًا.

وعقب ذلك، كرَّم رئيس «الأعلى للإعلام» واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والشيخ إسماعيل الراوي وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة جنوب سيناء، عددا من الدعاة والواعظات والإعلاميين، وتم تسليمهم شهادات التكريم واتمام الدورة التدريبية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق