الأمم المتحدة: لا نعلم مصير الروهينجا ولا نعلم أماكنهم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذر ممثل الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان في ميانمار، توم أندروز، من تداعيات ما قد يحصل للأقليات الدينية والعرقية في ميانمار بعد إعلان الجيش الانقلاب.

ووفق قناة «سي إن إن»، الأمريكية، فإن أندروز أوضح أن هناك أكثر من 600 ألف من الروهينجا يعيشون في ريكون في ميانمار، وهناك أكثر من مليون منهم ممن فروا بحياتهم عبر الحدود إلى بنجلادش.

وأشار إلى أن هناك أقليات عرقية تحت الحصار في البلاد كلها، وأن الأمم المتحدة قلقة للقاية فيما يتعلق بسلامتهم وأمنهم، مضيفا أن أمن هؤلاء الناس قد يكون مخترقا لذلك يجب على المجتمع الدولي أن يركز على ما يجري هناك.

وتابع قائلا: «قطعوا الاتصالات وهذا يصعب علينا إمكانية الوصول إلى الناس في الدولة، ولا نعلم أين هم، ولا نعلم ماذا يجري، ولهذا فمن المهم للغاية أن تعود هذه الاتصالات ويكون لدينا أعين على الأشخاص الأكثر عرضة للخطر».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق