«مسافرون»: مطالب بتشكيل لجان من السياحة للمرور على الفنادق ورصد المشاكل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر، عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، أن غرفة المنشآت الفندقية أرسلت منشورًا دوريًا للفنادق حول تطبيق المعايير التي سبق وضعها بين وزارة السياحة والاثار وغرفة المنشآت الفندقية من جهة ومنظمة السياحة العالمية من جهة أخرى.

وقد صدر بهذا المنشور الدوري القرار الوزاري رقم 670 لسنة 2019، ويلزم المنشآت الفندقية بتوفيق أوضاعها وتطبيق معايير التصنيف المحددة سلفا وبناء عليه سيتم مرور لجان من وزارة التفتيش على الفنادق لمراجعة خدمات الفنادق المقدمة وايضا سيتم تحديد فئة النجوم المستحقة لكل فندق سواء برفع الدرجة او مهلة لتوفيق الاوضاع للفنادق التي لم توفق أوضاعها.

وأوضح انه طبقا للمنشور فإن هذا الإجراء جاء عقب جهود مبادرة البنك المركزي الصادرة في 8 يناير 2020بمبلغ 50 مليار جنيه وفائدة 8% متناقصة لتمويل عمليات الإحلال والتجديد وتنتهي في 31 ديسمبر 2021.

وفي هذا الإطار، دعا «عبد اللطيف» إلى توفير مزيد من المرونة في الحصول على قروض للقطاع السياحي ضمن مبادرات البنك المركزي بفائدة 8% لأن شروط المبادرة شبه تعجيزية والغالبية العظمى لم تستطع الاستفادة من هذه المبادرة وهذا يعني عدم المقدرة على إجراء عمليات الإحلال والتجديد بالفنادق وفي حالة تفتيش وزارة السياحة ستجد أن غالبية الفنادق لم توفق أوضاعها لعدم الحصول على التمويل من المبادرة.

وناشد بضرورة تشكيل لجان من وزارة السياحة للمرور على المنشآت الفندقية ورصد المشكلات والمعوقات على ارض الواقع والعمل على حلها في اسرع وقت ومعرفة سبب وجود فنادق مغلقة بالمدن السياحية .

وأكد أن المنافسة من دول الجوار شرسة جدا حاليا ويجب ان نستعد لها بتذليل العقبات ودعم القطاع السياحي حتى نكون مؤهلين للمنافسة على جذب مزيد من السيائحين خلال الفترة القادمة .

وذكر "عبد اللطيف" ضرورة مساندة القطاع السياحي بشكل فعلي حتى نستطيع النهوض به وتحقيق العائد منه مؤكدا حتى مبادرة توفير المرتبات يعاني منها القطاع السياحي في اشتراطاتها.


وناشد بتأجيل تحصيل أقساط المبادرة أو احتساب عام على الأقل من تاريخ الحصول عليها مؤكدا ان القطاع مكبل بالاعباء من كهرباء ومياه وتأمينات رغم اوضاع السياحة الصعبة بسبب فيروس كورونا وتوقف السياحة من بريطانيا وهذا سيترتب عليه اتجاه بعض اسواق أوروبا إلى وقف السياحة إلى مصر بعد وضع بريطانيا لمصر في الخريطة الحمراء.


وطالب بضرورة استمرار منح التأشيرة مجانًا لفترة أخري في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها القطاع لأنها ميزة للسائح تشجعه على زيارة مصر بدلًا من توجه الأوكران إلى تركيا عقب عودة رسوم التأشيرة من ١ يونيو الحالي.

وأكد على ضرورة توفير التمويل للقطاع بشكل ميسر ومنح الفنادق مهلة لتوفيق أوضاعها وإرجاء عمليات التفتيش لحين حصول الفنادق السياحية على تمويل لعمليات الإحلال والتجديد؛ حيث أن الوضع الحالي غير مناسب لمزيد من الإجراءات الرقابية والتفتيشية على المنشآت السياحية ولكن يحتاج الى مزيد من الدعم والمساندة .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق