تطوير «الفسطاط»: حديقة عامة تطل على مواقع تاريخية وأثرية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، الخميس؛ استعرض خلاله مخطط تطوير حديقة الفسطاط، بحضور مسؤولى المكتب الاستشارى.

وخلال الاجتماع، استعرض مسؤولو المكتب الاستشارى مقترح التطوير، والذى يحمل عنوان مشروع «حديقة تلال الفسطاط»، وأشاروا إلى أن رؤية مشروع التطوير تعتمد على تصميم حديقة عامة تكون لها إطلالة على عدد من المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية، من خلال توسطها بين تلك المعالم والمواقع، ما يجعلها مقصداً سياحياً إقليمياً وعالمياً، إلى جانب إتاحة عدد من الأنشطة الترفيهية، وكذلك الصناعات التقليدية الخاصة بالمنطقة، اعتماداً على إحياء التراث الخاص بها عبر مختلف العصور التاريخية.

وأكد مسؤولو المكتب الاستشارى أن الهدف الاستراتيجى من أعمال التطوير؛ خلق أكبر متنفس أخضر فى القاهرة، مستعرضين الطرق والمداخل الرئيسية للحديقة، وكذلك المعالم والمواقع الجاذبة المحيطة بها، ومقترحات الربط بين هذه المواقع والحديقة، وأضافوا أن المخطط العام لأعمال التطوير يتضمن إعادة تشكيل تلال الفسطاط الحالية، وإحياء وإعادة التنمية للمسار التاريخى للقصبة، إلى جانب تطوير موقع حفريات الفسطاط.

وتطرق مسؤولو المكتب الاستشارى إلى مشروعات أعمال التطوير، والتى تتضمن إقامة عدد من المناطق منها، منطقة الحدائق التراثية، ومنطقة للمغامرات، والمنطقة الثقافية، والمنطقة التاريخية، ومنطقة حديقة الزهور المصرية، والمركز الترفيهى لحديقة الفسطاط، إلى جانب منطقة الأسواق، ومنطقة القصبة، والمنطقة الفندقية، فضلاً عن مسرح «طومان باى»، وساحة البحيرة، ومسرح الوادى.

وأشار رئيس الوزراء، فى ختام الاجتماع، إلى أن أعمال تطوير حديقة الفسطاط تأتى اتساقاً مع جهود الدولة لتطوير المواقع والمعالم التراثية بالقاهرة التى تذخر بالعديد من المواقع والمعالم التى تحكى تاريخ مصر عبر العصور المختلفة، وذلك سعياً من الدولة لإعادة هذه المواقع إلى سابق عهدها، وبما يسهم فى جذب المزيد من الحركة السياحية لهذه المواقع، وهناك تكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسى بالمتابعة المستمرة.

وأكد رئيس الوزراء أهمية أن تكون هناك شبكة طرق جيدة تخدم مشروع التطوير، مع الاهتمام بتوفير أكبر مساحة ممكنة لانتظار السيارات الخاصة بزائرى الحديقة عقب التطوير، والتى من المتوقع أن تشهد اقبالاً كبيراً من الزائرين، نظراً لما ستتضمنه من عدد من الأنشطة والفعاليات الترفيهية والثقافية والسياحية الجاذبة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق