«المجلس الرئاسى الليبى» يبحث مع «حفتر» والمبعوث الأممى توحيد المؤسسة العسكرية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى، موسى الكونى، إن لقاءه القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، يأتى فى إطار مساعى توحيد مؤسسات الدولة، والمؤسسة العسكرية بصورة خاصة، لمواجهة التهديدات الكبرى التى تتربص بحدودنا الجنوبية، خاصة بعد أحداث تشاد الأخيرة، موضحا أن حماية سيادة ووحدة ليبيا فرض عين.

وأكد مكتب إعلام القيادة العامة، بحسب بوابة «الوسط الليبية»، أن «حفتر» استقبل فى مكتبه بمقر القيادة العامة، «كوبيش»، بحضور «الكونى»، دون كشف مزيد من التفاصيل.

فى سياق متصل، أنقذت وحدات من خفر السواحل الليبية 172 مهاجرًا غير شرعى من جنسيات مختلفة قبالة سواحل مدينة الزاوية، ليرتفع عدد الذين تم إنقاذهم خلال أسبوع لأكثر من 1000 شخص، بينهم 175 طفلًا.

وأوضح ناطق باسم رئاسة أركان قوات خفر السواحل الليبية، أن المهاجرين كانوا على متن 3 زوارق مطاطية وهم فى طريقهم لاجتياز الحدود البحرية الليبية باتجاه أوروبا، مشيرًا إلى أن مصالح مكافحة الهجرة غير الشرعية ستقوم بترحيلهم إلى بلدانهم.

وقال الناطق باسم أركان البحرية الليبية، مسعود عبدالصمد، إننا فى بداية موسم الهجرة غير الشرعية، والمسافة من ليبيا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التى يقصدها المهاجرون نحو 400 إلى 500 ميل، محذرًا من عدم قدرة قوارب الهجرة على تحدى مياه البحر المتوسط، لعدم مطابقتها للمواصفات ولحمولتها الزائدة.

وبحث رئيس المجلس الرئاسى الليبى، محمد المنفى، مع مسؤولين وأعيان وحكماء مدينة درنة شرقى البلاد، عودة المهجرين والنازحين إلى بيوتهم، والمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية وآلية عمل المفوضية الوطنية للمصالحة الوطنية، وأكد عزمه دعم المدينة فى شتى المجالات بالتنسيق مع حكومة الوحدة الوطنية، خلال زيارته للمدينة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق