محامي «سيدة المحكمة» يكشف كواليس البراءة من التعدي على ضابط شرطة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف الدكتور أحمد مهران، محامي المستشارة نهى الإمام الشيخ، الوكيل العام بالنيابة الإدارية، الشهيرة بـ«سيدة المحكمة»، تفاصيل جديدة بشأن واقعة تعديها على ضابط شرطة من قوة تأمين محكمة مصر الجديدة، عقب حصولها اليوم الخميس على حكم بالبراءة مما نٌسب إليها من اتهامات.

وقال «مهران» لـ«المصري اليوم»، إن النيابة العامة لم تطعن حتى الآن على الحكم الصادر من محكمة جنح النزهة، موضحًا أن طعن النيابة ليس ملزمًا لها، إذ أنها تطعن حال عدم كفاية الأدلة أو يكون هناك ألا وجه لإقامة الدعوى أو انتفاء الدليل، فيما الحكم الصادر بحقه موكلته يُعد شكليًا إذ اعترفت محكمة النقض في أحكامها بالمرض النفسى بينما كانت الأحكام تعترف بالمرض العقلى فحسب فيما سبق.

وأضاف أن «الأحكام القضائية أصبحت تعترف بالمرض النفسي باعتباره سبب من أسباب الإعفاء من المسؤولية الجنائية، إذ أنه يحول دون التمييز والإدراك، والمصاب به يكون مسلوب الفكر والإرادة تحت تأثير المرض، فهو لم يرتكب جريمته بإرادة حرة مختارة.

وتابع «مهران»، أن خُطة الدفاع بالقضية انقسمت إلى قسمين إحداها ركز على إصابة موكلته باضطرابات نفسية، والأخرى توضح أن الخطأ مشترك بين طرفي الواقعة، وأن خطأ موكلته يمكن التجاوز عنه بعض الشئ باعتبارها امرأة أيضًا لديها خصوصية من حيث طريقة التعامل معها.

واختتم قائلاً: «النيابة الإدارية محل عمل موكلته ليس لها أية صفةً الآن بالقضية، وليس لديها حق للطعن على حكم البراءة»، مشيرًا إلى أن المستشارة نهى الإمام عقب الواقعة قدمت طلبًا لتسوية معاشها، ووافقت عليه النيابة، وبالتالي ليس لديها حق للعودة للعمل مرة أخرى.

كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أحال المتهمة نهى الإمام السيد وكيل عام بهيئة النيابة الإدارية للمحاكمة الجنائية، لاتهامها بإهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وبسبب تأديتها وتعديها عليه بالقوة والعنف، فضلاً عن إتلافها عمدًا أموالاً منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضررًا ماليًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق