إيطاليا تدعم حظرا أوروبيا على بيع الأسلحة لتركيا

إيطاليا تدعم حظرا أوروبيا على بيع الأسلحة لتركيا
إيطاليا تدعم حظرا أوروبيا على بيع الأسلحة لتركيا

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، اليوم، أنه سيسعى لحظر أوروبي على بيع الأسلحة لتركيا، في وقت صعدت أنقرة عدوانها على المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

وكان كونتي يتحدث عشية اجتماع في لوكسمبورج، غدا الاثنين للجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي حول العدوان التركي، وغداة انضمام كل من فرنسا وألمانيا لقائمة الدول التي علقت تسليم الأسلحة لتركيا على خلفية العملية، وقالت الحكومة، في بيان، إن روما تعمل منذ أمس السبت على فرض حظر على تصدير الأسلحة إلى تركيا في أقرب وقت.

وأضاف البيان الصادر عن مكتب كونتي، أن إيطاليا ستدفع هذه المبادرة قدما في جميع المنتديات المتعددة الأطراف، وستسعى لمحاربة العدوان التركي، في شمال شرق سوريا بكل أداة يسمح بها القانون الدولي، موضحا: "الحكومة الإيطالية مقتنعة بأن علينا التحرك بأقصى تصميم لتجنيب الشعب السوري مزيدا من المعاناة، وخصوصا الأكراد، وللتصدي للسلوك المزعزع للاستقرار في المنطقة"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس".

وإيطاليا من الدول الرئيسية التي تزود تركيا السلاح، وأعلنت العديد من الدول الأوروبية منها فنلندا وفرنسا وألمانيا وهولندا والنروج، وقف بيع الأسلحة لتركيا.

وفي وقت سابق، اليوم الأحد، أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التهديدات الغربية بفرض عقوبات على أنقرة وحظر تصدير الأسلحة إليها لن تدفعها لوقف عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

وبدأ العدوان التركي على شمال شرقي سوريا، الأربعاء الماضي، بعدما أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجنود الأمريكيين بالانسحاب من المواقع الحدودية، فيما واجه ترامب سيلا من الانتقادات لتخليه عن حليف أساسي في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

بدوره، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان"، مقره العاصمة البريطانية لندن، في وقت سابق، اليوم، ما حدث جراء العدوان التركي على شمال شرقي سوريا منذ الأربعاء الماضي، موضحا على موقعه الإلكتروني، أنه خلال 96 ساعة من انطلاق العدوان التركي "نبع السلام"، نزح  أكثر من 130 ألف، فيما قتل نحو 60 مدنيا، موضحا أن مدينة "تل أبيض" و40 بلدة وقرية في أيدي تركيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ورشة عمل تبحث إنتاج الغراس الأصيلة والمحلية
التالى قطر تسعى لزيادة عدد الجامعات المعتمدة لديها في الأردن.. تفاصيل