تَعَلَّــــــمْ

تَعَلَّــــــمْ
تَعَلَّــــــمْ

 

ترجمة: رشا فاضل| لندن

نصّ للشاعر الأرجنتيني: خورخي لويس بورخيس

 

بمرور الوقت، ستتعلم الفرق الواهي بين من يمسك بيدك

وبين من يكبل روحك

ستتعلم أن الحب لا يعني الزواج،

وأن الارتباط لا يعني الأمان،

وستتعلم .. أن القُبل ليست مواثيقا.. وأن الهدايا ليست وعودا،

وستبدأ بتقبل الهزيمة برأس مرفوعة

وبعينين مفتوحتين..

وستتعلم ان تشيّد أحلامك على أرض الحاضر،

لأن أرض الغد رخوة

وغير صالحة لبناء مستقبل

ولأن المستقبل هشّ وقابل للزوال

وستتعلم أن دفء الشمس يحرق

إذا بالغت في الاقتراب منه

وكذلك الحب

لهذا سوف تزرع ورودك بنفسك..

وستحتفي بروحك،

بدلا من انتظار شخص ما ليهديك الزهور

وستتعلم كيف تعلّل الألم بالأمل

وأنك قادرعلى الاحتمال

وأنك قوي حقا،

وتستحق التقدير،

وهكذا ستتعلم.. وتتعلم وتتعلم كل يوم..

ستتعلم بمرور الوقت أن التواجد مع شخص ما

ليمنحك مستقبلا مبهجا،

يعني أنك عاجلاً أم آجلاً سترتد خائبا تبحث عن ماضيك

وستدرك أن الشخص الذي يحب عيوبك

دون أن يرغب في تغييرك

هو من يحبك حقا

بمرور الوقت ستتعلم أنك إذا كنت ترافق شخصا ما لتلوذ به من عزلتك

فسينتهي بك المطاف إلى نسيانه في عزلتك

وستتعلم أن الأصدقاء الحقيقيين قليلون

ومن لا يقدّر أصدقاءه، سيجد نفسه عاجلاً أم آجلاً،

محاطًا بالصداقات الزائفة الغادرة..

ستتعلم أن الكلمات المنطوقة في لحظات الغضب

يبقى جرحها نازفا طول العمر...

وستتعلم أن الاعتذار متاح للجميع

لكن النفوس الكبيرة وحدها قادرة على المغفرة..

ومع مرور الوقت، ستتعلم أنك إذا خذلت صديقًا

فإن صداقتكما لن تعود كما كانت.

وستدرك بعد عمر..

وفي غمرة سعادتك مع أصدقائك

أن قلبك لا يكف عن البكاء على ذلك الغائب

وستتعلم أن كل تجربة عشتها.. بشغفها وخيبتها

هي حكايتك الاستثنائية التي لن تتكرر.

و أن كل من جرح إنسانا

أو أهانه، فإنه عاجلاً أم آجلاً

سيشرب من الكأس نفسه أضعافا

و ستتعلم أن تشيّد بنيان حياتك في الحاضر،

لأن الغد وهم لم يولد بعد.

وأن إرغام الأشياء أو استجدائها لكي تحدث

سيجعلها تحدث بعد أن تفقد قيمتها

وستدرك فيما تدرك بعد أن يمضي بك الزمن

أن واقعك الباهت.. أجدى من كل مستقبل مبهر .. لن يكون

وإن زمنك الحقيقي الوحيد.. كان في ذلك الواقع

وستتعلم

أنك كلما كنت مزحوما بمحبة الآخرين

سوف يقودك الحنين إلى أولئك الغائبين.

وستتعلم

كيف تسمو عن الصغائر والكبائر..

وكيف تعتذر.. ..

وكيف تتعلم الصفح الجميل ..

قل: إنك تحب لمن تحب

قل: إنك تفتقد لمن تفتقد ..

قل: إنك تحتاج إليه

قل: إنك تريد أن تكون صديقا

قبل أن ينتهي زمنك..

وتنطفئ في عتمة الزوال..

ويفقد الكلام معناه..

عندما يقال

بعد مرور الوقت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جديد مؤمن سمير: "أناشيدُ الغيمة المارقة" و"غذاء السمك"
التالى هل نجلس في الحديقة الخلفية؟