الانسحاب الأمريكي من سورية.. لماذا الآن ؟

الانسحاب الأمريكي من سورية.. لماذا الآن ؟
الانسحاب الأمريكي من سورية.. لماذا الآن ؟

الانسحاب الأمريكي من سورية.. لماذا الآن ؟

نشر في عكاظ يوم 09 - 10 - 2019

1750403
فجر القرار الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من الشمال السوري ردود فعل واسعة، خصوصا أنه تزامن مع الإعلان التركي عن شن عملية عسكرية والتوغل في الأراضي السورية، ما جدد المخاوف من وقوع جرائم جديدة كما حدث في «عفرين» تحت زعم ملاحقة الأكراد. ويخشى المراقبون من تداعيات قرار الرئيس دونالد ترمب، خصوصا على صعيد التكهنات باحتمال عودة «داعش»، في ظل تفرغ قوات الأكراد لمواجهة القوات التركية، ما يمنح التنظيم الإرهابي الفرصة لإعادة تنظيم صفوفه والعودة من جديد إلى مسرح الأحداث. ثمة من يرى أيضا أن هذا الانسحاب من شأنه منح الفرصة لجيش النظام السوري نحو استعادة دير الزور التي كانت خاضعة لسيطرة الأكراد.
ورغم التهديدات الأمريكية للأتراك بعدم «تجاوز الحدود المسموح بها»، وتحذير ترمب بتدمير الاقتصاد التركي كما فعل من قبل، فإن شبكة «سى إن إن» الأمريكية حذرت من أن قرار الانسحاب يخدم «داعش»، ويصيب المنطقة الحدودية بقدر عال من الارتباك، بل لم تتردد الشبكة في وصفه بأنه بمثابة «هدية» للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظام بشار الأسد.
وهكذا فإن قرار واشنطن ستكون له تداعياته في المستقبل القريب، خصوصا إذا ما تورط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإصدار قرار غير مدروس بشن عملية عسكرية في هذه المنطقة، ما سيؤدي إلى عواقب وخيمة في نهاية المطاف.



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عصيان الدواعش في سجن عين عيسى وإحراقه
التالى انطلاق المنتدى الاستثماري الروسي السعودي في الرياض