"الصليب الأحمر": "أنصار الله" اليمنية تفرج عن 290 أسيرا بينهم 3 سعوديين

"الصليب الأحمر": "أنصار الله" اليمنية تفرج عن 290 أسيرا بينهم 3 سعوديين
"الصليب الأحمر": "أنصار الله" اليمنية تفرج عن 290 أسيرا بينهم 3 سعوديين

جنيف – رويترز

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن جماعة أنصار الله باليمن أفرجت عن 290 أسيرا وسجينا يمنياً في تحرك "من جانب واحد".  وأضافت اللجنة في بيان مقتضب أن من بينهم 42 نجوا من هجوم على مركز احتجاز في ذمار هذا الشهر.  ورحب مبعوث الأمم المتحدة بهذه الخطوة وعبّر عن أمله في أن تفضي إلى مزيد من التقدم بخصوص تنفيذ اتفاق لتبادل الأسرى.

وقال عبد القادر المرتضى، رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة لجماعة أنصار الله: مبادرتنا تثبت مصداقيتنا لتنفيذ اتفاق السويد، وندعو الطرف الآخر لاتخاذ خطوة مُماثلة.

وكانت جماعة أنصار الله قالت إنهم سيفرجون عن 350 أسيرا ممن شملتهم قوائم الأسرى في اتفاق السويد، بينهم ثلاثة سعوديين، تحت إشراف الأمم المتحدة.  

وخرج عشرات الأسرى، وهم يرتدون ملابس بيضاء نظيفة وجديدة، من السجن واصطفوا خارجه تحت إشراف حراس بزي عسكري.  

وكان تبادل الأسرى بين أنصار الله وحكومة اليمن، المعترف بها دولياً والمدعومة من السعودية، أحد الأركان الثلاثة لاتفاق تم التوصل إليه في ديسمبر في السويد، في مسعى لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من أربع سنوات.  وتعثر اتفاق تبادل الأسرى الذي توسطت فيه الأمم المتحدة والذي يشمل حوالي 7000 سجين لدى كل طرف، وذلك بعدما لم يتمكنا من الاتفاق خلال محادثات بشأن تنفيذه.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث "آمل أن تؤدي هذه الخطوة إلى مزيد من المبادرات التي تُسّهل تبادل كل المعتقلين بسبب الصراع بموجب اتفاق ستوكهولم" ودعا جميع الأطراف إلى الاجتماع قريبا لبحث تبادل السجناء.

وقال فابريزيو كاربوني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في بيان "الوضع الإنساني في اليمن كارثي، وأي جهد في اتجاه تخفيف المصاعب يعد تطورا إيجابيا".

وتدخل تحالف تقوده السعودية، ويتلقى أسلحة ومعلومات مخابرات من دول غربية، في اليمن في مارس 2015 بعد أن طردت جماعة أنصار الله الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من صنعاء في 2014.  وتسبب الصراع في مقتل عشرات الألوف ودفع الملايين لشفا المجاعة.

وأعلنت جماعة أنصار الله مسؤوليتها عن هجوم 14 سبتمبر على منشأتين نفطيتين سعوديتين مما تسبب في خفض إمدادات النفط العالمية نحو خمسة في المئة.  وكانت الجماعة التي تسيطر على معظم المناطق الحضرية الرئيسية قالت في 20 سبتمبر إنها ستوقف الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا أوقف التحالف بقيادة المملكة عملياته. ولم يرد التحالف حتى الآن على الاقتراح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 3 متظاهرين وجرح آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة قرب ساحة التحرير وسط بغداد
التالى قراصنة يصورّون سرا من يشاهد الأفلام الإباحية على الأنترنت..للإبتزاز