مواقف الأحزاب الإسرائيلية المتنافسة من التعامل مع الفلسطينيين في الضفة وغزة

مواقف الأحزاب الإسرائيلية المتنافسة من التعامل مع الفلسطينيين في الضفة وغزة
مواقف الأحزاب الإسرائيلية المتنافسة من التعامل مع الفلسطينيين في الضفة وغزة

أجمعت الأحزاب الإسرائيلية التي تستعد على خوض انتخابات الكنيست المعادة غداً الثلاثاء على ضرورة تعزيز القوة العسكرية وقوة الردع في التعامل مع الوضع الأمني في قطاع غزة، حيث رأى حزب الليكود بضرورة تعزيز قدرة الردع العسكرية للجيش وقوات الأمن، والتحرك بمسؤولية تجاه الساحة السياسية في هذه المرحلة الحساسة التي تمر المنطقة. وكان موقف حزب "كحول لفان" إعادة عامل الردع الذي انتهى، وإلحاق الهزيمة بقوة حماس العسكرية وإعادة جثامين الجنود والمدنيين المحتجزين لدى حماس، وبعد تحقيق هذه الأهداف يتم الذهاب نحو التوصل لتسوية طويلة الأمد.

ورأت "القائمة العربية المشتركة"، ضرورة انهاء الاحتلال ورفع الحصار عن قطاع غزة، واقامة دولة فلسطينية مستقلة وإخلاء المستوطنات.

وبدوره، قال حزب "إسرائيل بيتنا" إن" سياسات نتانياهو التي تعني الخضوع للإرهاب أعلنت افلاسها، ويجب العمل على تغيير هذه السياسات من أجل انهاء التهديد الذي تشكله حماس في المنطقة الجنوبية، والتوقف عن ادخال الاموال "رسوم الحماية لحماس".

أما حزب شاس، فأكد أنه حالياً لا يوجد شريك على الجانب الفلسطيني، اما حول ملف قطاع غزة فنحن ندعم الخطوات التي تضمن امن المواطنين الإسرائيليين والتهدئة على الجانب الغزي.

وقال تحالف أحزاب اليمين إنه "يجب فرض السيادة الإسرائيلية على مناطق الضفة، اما بالنسبة لحماس في غزة فان الوقت قد حان للتعامل معها بيد من حديد".

وأعلن حزب يهودوت هتوراه وبشكل تقليدي، أنه لا يتخذ أي موقف بشأن القضايا الخارجية والأمنية، وهو يثق بالمؤسسة الأمنية وبرئيس الحكومة.

وقال التحالف الديموقراطي إنه "سيعيد الامن لمواطني غلاف غزة عبر المفاوضات مع السلطة الفلسطينية وتعزيز المسار السياسي.

وصرح تحالف العمل وجيشر، أنه سيقوم بنشر قبة حديدة أمنية من شأنها هزيمة القوة العسكرية لحماس في قطاع غزة، والبدء بخطوات دبلوماسية لاستئناف مسار مفاوضات السلام.

ومن جهته، قال حزب "القوة اليهودية"  إن "الحل هو الرد على كل صاروخ يطلق على إسرائيل بإطلاق 5 صواريخ إسرائيلية، تشجيع هجرة غير الموالين لدولة إسرائيل، وسحق حماس من الجو والعودة الى مستوطنات غوش قطيف".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السعودية: إدراج الموسيقى والمسرح والفنون في مناهج التعليم