"طالبان" تلغي حظرا عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر

"طالبان" تلغي حظرا عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر
"طالبان" تلغي حظرا عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر

المصدر
أهل مصر

ألغت حركة طالبان الأفغانية، اليوم الأحد، حظرا كانت تفرضه على عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر وقدمت ضمانات أمنية لموظفيها الذين يقومون بأعمال إغاثة إنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
حركة طالبان الأفغانية
الصليب الأحمر
أعمال إغاثة إنسانية

وفرض قياديو "طالبان" حظرا على اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعلى منظمة الصحة العالمية في أبريل وقالوا إن المؤسستين تقومان بأنشطة "مريبة" خلال حملات التطعيم ولا تلتزمان بالمهام المعلنة.
حركة طالبان الأفغانية
منظمة الصحة العالمية

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في بيان "الإمارة الإسلامية تعيد الضمانات الأمنية السابقة للجنة الدولية للصليب الأحمر في أفغانستان وتأمر كل المجاهدين بتمهيد الطريق لأنشطة اللجنة وأن يضعوا أمن موظفي ومعدات تلك اللجنة في الاعتبار"، وذلك بحسب وكالة "رويترز".
وتشير "طالبان" لنفسها باسم إمارة أفغانستان الإسلامية. ولم يأت المتحدث على ذكر منظمة الصحة العالمية في بيانه.
أفغانستان
ولم يتسن الوصول لمسؤولين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية في كابول للتعليق.
أفغانستان
طالبان"
وتنفذ منظمة الصحة العالمية حملة تطعيمات في أفغانستان إذ أنها واحدة من مجموعة صغيرة من الدول لا يزال مرض شلل الأطفال مستوطنا فيها. وتقدم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الرعاية الطبية في البلاد منذ أكثر من 30 عاما.

وتشدد منظمات الإغاثة التي تعمل في أفغانستان على أنها تلتزم الحياد. ويعرف عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر حيادها الصارم في مناطق الصراعات.

وتعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة "طالبان" مقابل ضمانات بالسلامة وتساعد على استعادة كل جانب لجثث مقاتليه بعد المعارك بين المسلحين والجيش الأفغاني.

اقرأ أيضا..وفاة أرملة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي
وتسيطر طالبان أو تخوض معارك للسيطرة على أكثر من نصف المناطق في أفغانستان المؤلفة من 410 منطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر ترفض العدوان التركي على الأراضي السورية ومجلس الأمن يحذر من هروب أسرى داعش.. أبرز اهتمامات الصحف الإماراتية
التالى إدلب في انتظار مآلات معارك شرق الفرات