مفوض الأونروا: هناك حملة قوية للقضاء على قضية اللاجئين الفلسطينيين

الزمان نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المفوض العام لوكالة الأونروا بيير كرينبول أن هناك حملة قوية للقضاء علي قضية اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الأونروا وأن أهم قضية للاجئين هي قضية اللاجئين الفلسطينيين وهم اللاجئين الوحيدين الذين يعانون على مستوى العالم ونحن لا يوجد لدينا بين فرق بين لاجئين من فلسطين أو أفغانستان. 

وذكر في كلمته في الجلسة الافتتاحية للدورة الـ152 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، أن كل الوسائل والسبل تم توظيفها في هذه الحملة.

وقال كرينبول أنه البلديات تعترض أعمالنا ولا يوجد يوجد مكان نعمل فيه بأمن ومساعدة وتتعرض عمليات الأونروا من تدخل بلديات القدس لتعطيل الأونروا وهي محاولة من أسرائيل لضم القدس الشرقية ولابد من الوقوف العربي لحماية والدفاع عن اللاجئين الفلسطينيين وتمكنا بفضل مساهمة الاْردن ولبنان تمكنا من فتح مدارس جديدة وأن هناك دعما سخيا من عدد من الدول العربية وتمنى أن يستمر هذا الدعم خلال هذا العام.

وشدد على أن "الوقف بجانب الأونروا في القدس هو أمر في غاية الأهمية، وهو مقياس أساسي لحماية الكرامة الإنسانية والحفاظ على الاستقرار".

وأضاف أن "التحريف الأكبر على الإطلاق هو تكرار القول بأن اللاجئين الفسطينيين هم اللاجئون الوحيدون في العالم الذين تعتبر ذريتهم من اللاجئين"

ولفت إلى أنه بموجب أحكام القانون الدولي ومبدأ وحدة العائلة، يعتبر أطفال وأبناء أي لاجئين سواء كانوا أفغان أو صوماليين أو كونغوليين، لاجئين تقدم لهم المساعدة من الأمم المتحدة، فهذا أمر لا يقتصر على الفلسطينين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق