أول صورة لأفراد ناقلة النفط البريطانية المحتجزة لدى إيران

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشرت السلطات الإيرانية، أول صورة يظهر فيها أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز، يوم الجمعة الماضي، وذلك حسبما أفادت "روسيا اليوم" نقلا من وكالة فارس الإيرانية.

وبدا أفراد طاقم الناقلة "ستينا إمبيرو"، وعددهم 23 وفق ما أعلنت شركة "ستينا بالك" البريطانية المشغلة للناقلة، جالسين فيما لم تظهر وجوههم بشكل واضح.

وطلبت شركة "ستينا بالك"، أمس الأحد، رسميا زيارة أفراد طاقم الناقلة، لكنها لم تتلق ردا حتى الساعة من الجانب الإيراني.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أنه يجب إيجاد حل لأزمة ناقلة النفط، وقالت: "إننا ما زلنا ملتزمون بتأمين تواجد عسكري في الشرق الأوسط لضمان بقاء مضيق هرمز مفتوحا، وندرس كل الخيارات فيما يتعلق بتطبيق عقوبات على إيران، وعلينا العمل على خفض التصعيد".

وأضافت أن هناك قلق من أن بريطانيا لديها اختلاف في الرأي مع الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

كان وزير الدفاع البريطاني، أكد أنَّ احتجاز إيران للناقلة البريطانية "عمل عدواني"، مبينًا أنَّ إيران سحبت الناقلة البريطانية من مياه بحر عمان.

كان وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، أعلن أن ما قامت به إيران، أمس، يكشف اتباعها مسارًا خطرًا للأنشطة غير قانونية ومزعزعة للاستقرار، مضيفًا: "ما زلنا نحاول حل قضية الناقلة الإيرانية (جريس 1) المحتجزة في جبل طارق لكننا سنضمن سلامة الشحن البريطاني".

وأكّد وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، أنَّ احتجاز ناقلة النفط "جريس-1" في جبل طارق، عملية قادتها حكومة جبل طارق تطبيقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد سوريا، مشيدًا بالقيادة المثيرة للإعجاب التي أبداها رئيس حكومة جبل طارق طوال هذه العملية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق