الصفدي وجفري: حل الأزمة السورية وفقاً للقرار ٢٢٥٤

وكالة عمون الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الصفدي وجفري: حل الأزمة السورية وفقاً للقرار ٢٢٥٤

عمون - اكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، والمستشار الاميركي الخاص لوزارة الخارجية الاميركية حول سوريا جيمس جيفري، ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية يقبله السوريون وفق القرار ٢٢٥٤ يحفظ وحدة سوريا ويعيد لها أمنها واستقرارها ويحقق المصالحة الوطنية ويتيح ظروف عودة اللاجئين. 

جاء ذلك خلال بحث الصفدي اليوم مع المستشار  جيفري الذي يزور المملكة في إطار حولة إقليمية، مستجدات الأزمة السورية والجهود المستهدفة إيجاد حل سياسي لها.

كما بحثا اَيضا قضية اللاجئين السوريين حيث أطلع الصفدي المسؤول الأميركي على الأعباء التي يتحملها الأردن جراء استضافة مليون وثلاثمائة ألف سوري، مشددا على أهمية استمرار المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته إزاء اللاجئين والمملكة. وأكد أن الأردن يشجع العودة الطوعية لهم.

وشدد الصفدي خلال اللقاء أن قاطني الركبان هم مواطنون سوريون موجودون في أراض سورية وأن الحل لقضيتهم يكمن في عودتهم للأماكن التي أتوا منها في ضوء توفر ظروف ذلك. وشدد على أن إمكانية تلبية احتياجات قاطني الركبان الإنسانية من الداخل سوري متاحة وعلى أن الأردن لن يتحمل مسؤولية تلبية احتياجات النازحين هناك حيث أن ذلك مسؤولية سورية أممية.

كما بحث وزير الخارجية وجفري التطورات في الحرب على الإرهاب. وأكد الجانبان استمرار العمل في إطار التحالف الدولي لهزيمة العصابات الإرهابية.

وأشاد الصفدي وجفري بمتانة العلاقات الأردنية الأميركية وأكدا استمرار العمل على تعزيز التعاون. بدوره ثمن جفري الدور الإنساني الكبير الذي يقوم به الأردن إزاء اللاجئين ودور الأردن الهام في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق