الخارجية الفرنسية تحذر إيران وتصف إنتهاك الاتفاق النووي بالخطأ الفادح

اليمن العربى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إيران، الثلاثاء، من أن انتهاك الاتفاق النووي المبرم عام 2015 سيكون خطأ فادحا.

وذكر لودريان أن فرنسا وبريطانيا وألمانيا تسعى لأن تدرك طهران أن انتهاكه ليس من مصلحتها.

وأوضح لودريان لأعضاء في البرلمان "أي انتهاك من جانب إيران سيكون خطأ جسيما وردا سيئا على الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة". 

ولفت إلى أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تسعى جاهدة كي تدرك إيران أنه ليس من مصلحتها خرق التزاماتها في الاتفاق النووي، مشددا على أن الأوروبيين يعملون معا لمنع تصعيد الأزمة.

كان نظام طهران أعلن نكث بعض التزاماته المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وتخزين الماء الثقيل.

وقالت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن طهران ستتجاوز بحلول 27 يونيو/ حزيران الجاري، الحد المسموح به للاحتفاظ بنحو 300 كجم من اليورانيوم المخصب فقط، بموجب بنود الاتفاق النووي الإيراني الموقع مع قوى عالمية عام 2015. 

وبهذه الخطوة تعلن إيران تصعيد تهديداتها النووية إزاء المجتمع الدولي، حيث نقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس إيران حسن روحاني أنه لم يعد هناك متسع من الوقت أمام الدول الأوروبية الباقية رهن الاتفاق النووي (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) لكي تنقذ هذا الاتفاق من الانهيار نهائيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق