نقابة الموسيقيين تكشف حقيقة انحيازها لـ ميريام فارس

تحيا مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ردت نقابة المهن الموسيقية على ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي حول موقف النقابة من الفنانة مريام فارس وتصريحاتها المسيئة لمصر، خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق حفلها بمهرجان "موازين"، حيث انتقد بعض الفنانين الاستجابة السريعة من النقابة لاعتذار المطربة اللبنانية، في حين كان رد الفعل مناقضًا تمامًا لما حدث مع الفنانة شيرين عبد الوهاب.

أكدت النقابة في بيان لها اليوم، أن المطربة أساءت التعبير والتقدير تجاه فئة من العاملين في مجال الحفلات الموسيقية وهم المتعهدين، وبعد ساعات من الجدل اعتذرت للنقابة وللمصريين عمومًا، على الرغم من أنها ليست عضوًا بالنقابة المصرية، لذلك لا مجال مطلقا لمقارنة هذا الموقف مع موقف أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب.

تابعت النقابة في بيانها: "ذهب البعض إلى التلويح بموقف النقابة من المطربة شيرين (وهي عضوة نقابية) وقتما أساءت إلى مصر وطنها وشعبها أكثر من مرة بمفردات صريحة وواضحة لا يحتمل معها التأويل أو الفهم الخاطئ واتخذت معها النقابة تدابيرها التي تنص عليها اللوائح المعمول بها نقابيا، وذلك من ناحية، ومن اخرى اتخذت النقابة قرارتها حماية لها من المسائلة القانونية".

أضافت أنه على الرغم من مبادرة هاني شاكر بالتواصل معها ومع زوجها حسام حبيب في حضور الفنان أشرف زكي ومحاولة إقناعها والاتفاق معها على حضورها إلى النقابة وتقديم اعتذارها للشعب المصري، في تسجيل صوت وصورة، إلا أنها لم تفي بوعدها لارتباطها بعدد من السفريات ووعدت مرة أخرى بتنفيذ ذلك بعد عودتها، ثم لم تلتزم أيضًا بتنفيذ وعودها بتقديم اعتذارها على تجاوزها ضد الدولة المصرية والمساس بالأمن القومي، وبعد وقت طويل أرسلت بيانا مكتوبا بصيغة لم تكن مرضية، موضحةً أنه حرصا من النقابة علي صورة هذه الفنانة وموهبتها تم التغاضي عن قرار وقفها وإلغائه.

واختتمت النقابة بيانها: "هذا هو الفارق بين الموقفين.. شيرين موهبة مصرية نعتز بها وتسأل هي وزوجها الفنان حسام حبيب عن موقف النقيب معها بشكل شخصي.. وذلك غلقا لباب المهاترات والاصطياد في المياه العكرة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق