القمة الإسلامية بمكة.. القادة يؤكدون وحدة الصف والوقوف في وجه الإرهاب

صحيفة الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في كلمة ممثلة للدول العربية في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي المنعقد الجمعة في مكة المكرمة، ، قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن العالم الإسلامي “تجمعه وحدة المصير في عالم يتجه نحو التكتلات العابرة للحدود”.

وطالب السبسي “بمواجهة تيارات الإرهاب والتطرف ومنع استنزاف مقدرات بلداننا”.

وأضاف: “علينا كحكومات وشعوب إسلامية وعربية تكثيف الجهود لمواجهة التحديات”.

وأوضح الرئيس التونسي أن “السعودية ستسهم برئاستها لهذه الدورة بدفعة كبيرة لقضايا المسلمين”.

بخاري: الإرهاب أبرز التحديات

وقال الرئيس النيجيري محمد بخاري إننا نواجه تحديات خطيرة تتطلب منا تنسيقا دائما.

وأضاف رئيس نيجيريا أن القمة الإسلامية تنعقد في توقيت مهم لمواجهة التحديات.

وأكد بخاري أن الإرهاب يشكل أبرز التحديات التي تواجه العالم والأمة الإسلامية.

وأعرب بخاري الذي تحدث نيابة عن المجموعة الإفريقية عن أمله أن يتحقق الانتقال السلمي للسلطة سريعا في السودان والجزائر.

كما ثمن الجهود السعودية التي بذلت لإنجاح القمة الإسلامية.

رئيسة وزراء بنغلاديش
رئيسة وزراء بنغلاديش: حماية الفلسطينيين

ثم أعطى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الكلمة لرئيسة وزراء بنغلاديش، شيخة حسينة واجد، ممثلة للدول الآسيوية.

وقالت واجد: “علينا مواصلة العمل للنهوض بالعالم الإسلامي”.

وأكدت على أن “الهدف الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي هو حماية حقوق الفلسطينيين وتحقيق حل الدولتين”.

وأوضحت أن “العالم الإسلامي يعاني من نظرة خاطئة فيما يتعلق بوصمه بالإرهاب”.

وذكرت أن بلادها “بنغلاديش منحت حق اللجوء لحوالي مليون من مسلمي الروهينغا الفارين من ميانمار”.

وأشارت إلى أن “بنغلاديش تعاني من أعباء ثقيلة من جراء استضافة هذا العدد الهائل من اللاجئين”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق