انتشار كثيف للجيش السوداني في الخرطوم قبيل انطلاق ”مليونية 21 أكتوبر“ (صور وفيديو)

انتشار كثيف للجيش السوداني في الخرطوم قبيل انطلاق ”مليونية 21 أكتوبر“ (صور وفيديو)
انتشار كثيف للجيش السوداني في الخرطوم قبيل انطلاق ”مليونية 21 أكتوبر“ (صور وفيديو)

عزز الجيش السوداني انتشاره في العاصمة السودانية الخرطوم بشكل مكثف، قبيل انطلاق مليونية ذكرى ثورة 21 أكتوبر من العام 1964، وأغلقت الطرق الرئيسة خاصة المؤدية إلى مقرات الجيش بوسط المدينة.

ومنعت عناصر الجيش السوداني المنتشرة على طرقات المدينة، الاقتراب أو الدخول إلى مقرات الجيش، وأغلقت الطرقات المؤدية إليها بسيارات دفع رباعي مزودة بأسلحة ثقيلة، ومنعت دخول السيارات، وأوقفت المارين لمعرفة وجهات سيرهم.

وبدأت تجمعات المشاركين في المليونية الاستعداد لانطلاق الموكب في المسارات المحددة بواسطة ”قوى الحرية والتغيير“ قائدة احتجاجات ثورة ديسمبر الماضي.

وأغلقت قوات الشرطة الطريق المؤدي إلى القصر الرئاسي بوسط المدينة قبالة نهر النيل، بسيارات دفع رباعي مزودة بالأسلحة والجنود، بالإضافة إلى نسج الطريق بأسلاك شائكة.

وتنطلق المليونية التي نشط الحزب الشيوعي السوداني في الدعوة لها، وسط تباين في الأراء بشأنها، بين مؤيد ومشارك ومعارض، مقابل إعلان حزب ”الأمة“ القومي بزعامة الصادق المهدي مقاطعته المليونية، محذرًا من استغلالها بوساطة مجموعات تتبع النظام البائد.

ويرفع موكب ذكرى ثورة أكتوبر شعارات تنادي بحل حزب عمر البشير ”المؤتمر الوطني“، وتصفية الدولة العميقة لصالح دولة العدالة والقانون، والقصاص من مرتكبي الجرائم التي لحقت بالشعب السوداني منذ ليلة انقلاب حزب البشير على السلطة الشرعية في البلاد يوم 30 يونيو 1989.

وكانت قد راجت دعوات باسم حزب الرئيس المخلوع ”المؤتمر الوطني“ للمشاركة في ذكرى أكتوبر، لكن الرئيس المكلف للحزب، إبراهيم غندور، نفى توجيه الدعوة إلى عضوية الحزب للمشاركة في المليونية.

واعتبر وجدي صالح المتحدث الرسمي باسم ”قوى الحرية والتغيير“، أن ”فعاليات ذكرى أكتوبر تهدف إلى حل حزب الرئيس المخلوع، المؤتمر الوطني، وقال إن نية الموكب الذهاب إلى مقر قيادة الجيش السوداني، هو عمل مناهض لأهداف الثورة السودانية لجهة أن الحكومة الحالية مدنية“.

وقال شريف محمد عثمان عضو ”لجنة العمل الميداني“ في ”قوى الحرية والتغيير“: إن ”فعاليات الاحتفال بذكرى 21 أكتوبر الحالي، تنطلق اليوم الإثنين، في 5 مواقع بالعاصمة وفقًا للمسارات المعلنة“.

وشملت المواقع ساحة الحرية بالخرطوم، وسوق الشعبية بمدينة بحري، وميدان المولد، وميداني الأهلية ومربع 14 بأم درمان.

وأضاف عثمان: إن ”المواكب يهدف لدعم الحكومة الانتقالية واستكمال الثورة وتفكيك النظام البائد وتصفية رموز حزب المؤتمر الوطني في مؤسسات الدولة، فضلًا عن حل حزب البشير“.

وأكد مسؤول الملف الأمني بلجان العمل الميداني، الطيب عثمان، التنسيق الكامل مع قوات الشرطة لتأمين المواكب.

وشددت القوات المسلحة السودانية، على ضرورة الابتعاد عن المواقع والمقار العسكرية بولاية الخرطوم والولايات الأخرى، حفاظًا على قومية ونهج القوات المسلحة في الحياد“.

وأعلنت القوات المسلحة إغلاق شارع القيادة، اليوم الإثنين، من الساعة 7 صباحًا وحتى الساعة 5 مساء.

وقامت ثورة أكتوبر في العام 1964 ضد حكم الفريق إبراهيم عبود العسكري، وأدت إلى سقوط حكمه، وقيام حكومة مدنية بديلة لحكمه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى منوعات و فن