مصر تستعيد تابوتا أثريا يعود لما قبل القرن الاول من الميلاد

مصر تستعيد تابوتا أثريا يعود لما قبل القرن الاول من الميلاد
مصر تستعيد تابوتا أثريا يعود لما قبل القرن الاول من الميلاد

مصر تستعيد تابوتا أثريا يعود لما قبل القرن الاول من الميلاد

عمون - استعادت مصر التابوت المذهب للكاهن الفرعوني "نجم عنخ" المسروق إلى مصر مرة أخرى، بعد بيعه عن طريق الاحتيال لمتحف ميتروبوليتان للفنون في نيويورك.

ويبلغ طول التابوت المجسد على شكل مومياء، 6 أقدام ومصنوع بمهارة من الخشب والمعدن، وينتمى إلى كاهن باسم Nedjemankh ، التابوت مغطى بصفائح من الذهب، ويعود تاريخه إلى القرن الأول قبل الميلاد عندما حكمت مصر من قبل الأسرة البطلمية.

والتابوت الذهبي لنجم عنخ، مزخرف بشكل متقن بالمشاهد والنصوص الهيروغليفية التي تهدف إلى توجيه الكاهن في رحلته إلى الحياة الأبدية، ويرمز الذهب في التابوت إلى علاقة الكاهن الخاصة بالآلهة المصرية، حيث كان هناك اعتقاد واسع بأن الآلهة كانت مصنوعة من المعدن الثمين، وربما صممت لحماية وجه الكاهن خلال رحلته إلى الحياة الآخرة.

ومن المقرر أن يتم عرض التابوت في المتحف المصري الكبير بالقاهرة.بترا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى