هواتف أندرويد الرخيصة تشكل كابوسًا للخصوصية

هواتف أندرويد الرخيصة تشكل كابوسًا للخصوصية
هواتف أندرويد الرخيصة تشكل كابوسًا للخصوصية

تشكل الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة العاملة بنظام أندرويد كوابيسًا للخصوصية، والتي يبدو أنها تُعد ترفًا محفوظًا لأولئك الذين يستطيعون تحمل تكلفتها.

وفي ظل القرن الحادي والعشرين، فإن المستخدم الذي لا يدفع المال يدفع بواسطة بياناته الشخصية، إذ إن الخدمات المجانية نادرًا ما تكون مجانية.

تطبيقات على أندرويد تسرق أموالك

وتهيمن هذه الهواتف على السوق في جميع أنحاء العالم، مما يمنح نظام تشغيل جوجل حصة سوقية أكبر من 80 في المائة على مستوى العالم.

ووفقًا لتحليل أجرته مجموعة (Privacy International)، فإن هاتفًا ذكيًا يعمل بنظام أندرويد بقيمة 17 دولارًا يسمى (MYA2 MyPhone) يحتوي على مجموعة من مشكلات الخصوصية التي تجعل مالكه عرضة للقراصنة وشركات التكنولوجيا المتعطشة للبيانات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سيتم إغلاق تطبيق Cortana لمنصتي الأندرويد و iOS إعتبارًا من 31 يناير 2020
التالى عندما تصبح مصارعة الأفكار الانتحارية جزءًا من يومك!