ماهو الواقع الرقمي Digital Reality؟ وكيف ينخرط في مختلف المجالات؟

أراجيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دائماً ما يوجد قفزة إلى الأمام في كيفية تفاعلنا مع التكنولوجيا والبيانات وتطبيقها في حياتنا اليومية، فمنذ السبعينيات وقد بدا أنه هناك تحول كبير في صناعة التكنولوجيا، إذ شهدت تلك الفترة الانتقال الأولي من أجهزة الكمبيوتر الكبيرة في غرف ضخمة إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية على سطح المكتب، حيث تم تسهيل التفاعل من خلال لوحة المفاتيح ونقرات الفأرة الإلكترونية.

في الثمانينيات، سمح إدخال واجهة المستخدم الرسومية (GUI) بالتفاعل مع البيانات من خلال الماوس والمؤشر، كما شهدت التسعينيات تبني الإنترنت تجاريًا، مما أتاح مشاركة البيانات على مستوى العالم. وفي العقد التالي، أدى النجاح الهائل للهاتف الذكي الذي يعمل باللمس ليصبح الواجهة الرئيسية للتكنولوجيا.

أما في هذا العقد، قسننتقل إلى التحول التالي الواقع الرقمي، حيث من المتوقع أن تكون وسائل التواصل الخاصة بنا هي عن طريق الإيماءة، والعواطف، والنظرات.

اقرأ المزيد: أسباب فشل الواقع الافتراضي للمرة الثانية في تاريخه

ما هو الواقع الرقمي

هو وسيلة لوصف مجموعة واسعة من التقنيات والخبرات التي تحاكي الواقع رقمياً بطريقة أو بأخرى وتعمل على دمجه مع الحواس البشرية، مثل رؤية نماذج افتراضية حقيقية للعين والاستماع لمقاطع صوتية ثلاثية الأبعاد وأجهزة لمحاكاة الشم والذوق ودرجة الحرارة أيضاً، كل ذلك بهدف خلق تجارب أكثر واقعية.

يعد الواقع الرقمي علم بحد ذاته، إذ يحوي العديد من الأنواع التي تدرس حقاً وتتشعب مع تقدم الأبحاث من قبل مختصين تقنيين، ولأن هذا العلم يعتبر حديث العهد، فما زالت الأبحاث و التقنيات جارية عنه، إلا أنه وبفترة قصيرة، قام بالكثير من التطويرات على المستوى التقني العالمي، ومن أهم فروعه:

الواقع المعزز AR

الواقع الرقمي Digital Reality

اقرأ المزيد: أفضل ميزات وحيل لاستخدام واتس اب ويب Whatsapp Web ستفيدك جدًا وتختصر وقتك

يقوم AR بتراكب المحتوى الرقمي الذي تم إنشاؤه على بيئة المستخدم الحقيقية، حيث يستخدم البصريات وبيئة قابلة للعرض ليدرك فيها المستخدمون محيطهم وأنفسهم، وتكمن ميزته الأساسية بكونه أنه ثلاثي الأبعاد، مما يعني أنه يمكن مشاهدتها من جميع الزوايا من قبل جماهير متعددة في وقت واحد.

يستخدم AR في مختلف الصناعات والمنتجات التي قد يتعامل معها المستخدم. على سبيل المثال، تستخدم IKEA AR لتمكين المستخدمين من وضع عناصر الأثاث بالحجم الحقيقي في غرفة المعيشة الخاصة بهم ببضع نقرات فقط، وبالتالي تساعده على توقع وتخمين الأمور قبل حدوثها، أي تقديم ضمان من حيث الشراء.

بعض الحقائق المميزة عنه:

  •  يمكن التعامل معه بسهولة (عن طريق الكمبيوتر اللوحي والهاتف الذكي).
  •  تجربة تعاونية، أي بإمكانك إشراك عدة مستخدمين في الرؤية.
  • تفاعل محدود مع المحتوى، ويقوم بحسب التقنية وآلية برمجته.
  • يتطلب رمز محدد مسبقاً أو خريطة المعلومات.

اقرأ المزيد: قاتل جيش الموتى في مسلسل Game Of Thrones من خلال تقنيّات الواقع المعزّز AR

الواقع الافتراضي VR

Digital Reality

باستخدام أجهزة العرض المثبتة على رؤوسنا، مثل نظارات Oculus Rift أو HTC Vive أو Sony PlayStation، يجد المستخدمون أنفسهم في عالم الفيديو ذي 360 درجة، إذ تحل المساحة الرقمية في VR محل بيئة عالمك تمامًا.

تستفيد VR أيضًا من إمكانات تتبع الحركة، حيث يجادل الكثيرون بأن هذا يؤدي إلى شعور كبير بالاندماج بالواقع الافتراضي، وبالتعاون مع سماعات الرأس وأجهزة التحكم الخاصة بالصوت فضلاً عن أدوات التحكم في اللمس الحساسة، يمكنك التفاعل مع الكائنات الافتراضية، وغمر حواسك جميعها في بيئتها، بما في ذلك الرائحة باستخدام إشارات Bluetooth.

حتى الآن معظم تطبيقات VR موجودة في صناعة الألعاب، كما توسعت لتشمل التسوق عبر الإنترنت من Alibaba و Macy’s في نيويورك، إذ يمكن للمستخدمين الشراء مباشرة من متجر افتراضي.

حقائق مميزة عنها:

  • الانغماس الكامل بالبيئة.
  • تفاعل عالي مع المحتوى.
  • تصميم مفتوح ومجاني للعالم الافتراضي.
  • تجربة مستخدم واحد.
  • أجهزة معينة للوصول (Oculus Rift و HTC Vive).
  • حركات محدودة في العالم الحقيقي.

اقرأ المزيد: احترف قصص انستغرام Instagram Story مع هذه الحيل !

واقع مختلط MR

الواقع الرقمي Digital Reality

وهي تجمع كل من  AR و VR في بوتقة واحدة، ولكن للأسف محدودة من قبل الأجهزة.

باستخدام أجهزة MR مثل Microsoft HoloLens أو Magic Leap  يمكنك إبراز صور ثلاثية الأبعاد في مجال رؤيتك، إذ يمزج بسلاسة بيئة العالم الواقعية للمستخدم والمحتوى الذي تم إنشاؤه رقميًا بطريقة تسمح لكلا البيئتين بالتعايش والتفاعل، كما يستخدم أجهزة استشعار متقدمة لرسم الخرائط للغرف في أي مبنى، حيث يمكنك التفاعل بشكل كامل مع المحتوى كما تريد.

تطبيقات MR هي جميعها تقريباً لتقنيات AR و VR، ولكنها أكثر تقدماً في مجال البحث والتطوير والتعليم والعمارة والهندسة.

التطبيق الأخير للواقع المختلط كان محطة عمل ثلاثية الأبعاد للتداول المالي، ويمكّن هذا التطبيق من زيادة كفاءة العمل على أرض الواقع من خلال رسم مخططات بيانية ثنائية أو ثلاثية الأبعاد، وتمثيل سير عملهم على مكتبهم الواقعي.

حقائق عن MR:

  • تفاعل عالي مع أي محتوى.
  • تتفاعل الكائنات الافتراضية وتندمج مع العالم الحقيقي.
  • لا يمكن للمستخدم أن ينغمس بشكل كامل بالواقع المختلط إذ إن مجال رؤية للمجسم محدودة.
  • يوجد نقص في الأدوات والتطبيقات.
  • أدواته محددة ومكلفة.

اقرأ المزيد: أفضل تطبيقات الواقع المعزز AR على أجهزة أندرويد

ما هي توجهات الواقع الرقمي في المستقبل؟

بدأ عدد متزايد من الصناعات خارج مجال الألعاب والترفيه في اختبار تقنيات الواقع الرقمي واعتمادها لمختلف تطبيقاتها، فيما يلي بعض المجالات التي اكتسحها أو يمكن أن يكتسحها، ألا وهي:

المنتجات والخدمات الاستهلاكية

يسمح AR للمتسوقين عبر الإنترنت بمشاهدة منتجات مثل الملابس والأثاث والعناصر الأخرى ثلاثية الأبعاد في بيئة حقيقية وفي الوقت الحقيقي، من خلال الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية قبل الشراء.

يمكن للمسافرين استكشاف الأماكن أو المدن أو الفنادق ذات المناظر الخلابة في وجهة السفر من خلال سماعة VR.

الواقع الرقمي في مجال الدفاع

يتم استخدام AR على نطاق واسع من قبل الجيش لتدريب أكثر فعالية للجنود، إذ تسمح الخوذات الذكية للقادة بإرسال الخرائط وغيرها من المعلومات مباشرة إلى مجال رؤية الجنود، مما يتيح لهم أداء مهامهم مع تعزيز السلامة والسرعة والتنسيق.

قد تتضمن تطبيقات التصوير بالرنين المغناطيسي في المستقبل طائرات بدون طيار صغيرة بما يكفي لتناسب راحة يد الجندي، كما يمكن بعد ذلك للطائرات بدون طيار تتبع وتحليل حركات الجندي في إطار محاكاة التدريب وحالات القتال في العالم الحقيقي.

اقرأ المزيد: أفضل سبعة طرق للوصول إلى واي فاي الجيران بسهولة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق