فرقة موسيقية من الروبوت في جامعة صينية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قامت فرقة موسيقية مؤلفة من ثلاثة روبوتات وتحمل اسم موجا، بالعزف على عدة آلات موسيقية صينية، حيث تمايلوا مع الموسيقى الجميلة على المسرح.

وفي يوم السبت، استمتع طلاب من جامعة تسينغهوا بعرض مسرحية موسيقية خاصة، تسرد قصة طالب اخترع روبوتا موسيقيا في مختبر وواجه العديد من التحديات. وقام بعرض المسرحية الموسيقية ممثلون من البشر والروبوتات.

والروبوتات الثلاثة الأعضاء في فريق موجا هم: يو خنغ وياو قوانغ وكاي يانغ، حيث يحملون أسماء ثلاثة نجوم في مجموعة الدب الأكبر، ويعزفون على آلات موسيقية صينية تقليدية -- ناي الخيزران وآلة كونغهو، وهي آلة نقرية وترية قديمة، بالإضافة إلى الطبول.

وتم تطوير فرقة الروبوتات الموسيقية من قبل أساتذة وطلاب من جامعة تسينغهوا علاوة على فرق رواد أعمال من خريجي جامعة تسينغهوا. ويتمتع المطورون بمهارات مختلفة، إذ بينهم من يستطيعون التحكم في الروبوتات وخبراء في التفاعل، وفنانون في النحت وفنانون للوسائل الإعلامية الجديدة وخبراء مسرح وموسيقيون.

وقال مي هاي بنغ، أستاذ مشارك في أكاديمية الفنون والتصاميم بجامعة تسينغهوا، والذي يقود المشروع أيضا: "من حيث الشكل، نحاول خلق صور من منظور فناني النحت لجعل أوضاع الروبوتات وأشكالها أكثر واقعية".

وخلال الأعوام الأخيرة، طرأ فن الروبوت في الداخل والخارج، بوصفه أحد أشكال الفن الجديدة. وبخلاف الروبوتات الصناعية وروبوتات الخدمات، فإن الروبوتات الفنية تولي اهتماما أكبر للعلاقة بين الروبوتات والبشر أو بين الروبوتات والثقافة الاجتماعية.

وأوضح مي أنه "من خلال جسر الفن، نأمل في نقل فكرة التعايش المتناغم بين البشر والتكنولوجيا"، مضيفا أن فرقة الروبوتات الموسيقية ستضم المزيد من الأعضاء في المستقبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق