كأس ليبرتادوريس: صدام أرجنتيني ناري بين العملاقين بوكا وريفر

كأس ليبرتادوريس: صدام أرجنتيني ناري بين العملاقين بوكا وريفر
كأس ليبرتادوريس: صدام أرجنتيني ناري بين العملاقين بوكا وريفر

سيلعب بوكا جونيورز مع ريفر بليت في نصف نهائي كأس ليبرتادوريس، اليوم الثلاثاء، وسط آمال بأن تترك القمة المرتقبة آثاراً إيجابية في الأرجنتين، بعد أقل من عام على مشاهد غير لائقة في نهائي النسخة الماضية بين الغريمين. أجرى بوكا تعديلات على التشكيلة التي بلغت نهائي العام الماضي، مع رحيل ثنائي الهجوم كريستيان بافون، وداريو بينيديتو، والمدافع ليساندرو ماغايان.

ولا يزال المهاجم صاحب الخبرة كارلوس تيفيز مستمراً، إضافة إلى القائد كارلوس إزكويردوز، كما انضم لاعب الوسط الإيطالي دانييلي دي روسي الذي فاجأ العالم بالانضمام للعملاق الأرجنتيني قادماً من روما.

وسجل الحارس إستيبان أندرادا رقماً قياسياً في الدوري المحلي منذ أيام، بعدما حافظ على نظافة شباكه في 1129 دقيقة متتالية.

وسيفتقد ريفر القائد ليوناردو بونزيو، وكذلك لاعب الوسط خوان فرناندو كوينتيرو الذي أحرز هدفاً في نهائي العام الماضي، لكن المدرب مارسيلو غاياردو لا يزال في منصبه، ويأمل في حصد لقب ليبرتادوريس للمرة الثالثة في 5 أعوام.

ويتصدر بوكا الدوري الأرجنتيني، ولم يخسر في 8 مباريات، بينما يتأخر ريفر بفارق 4 نقاط، ويحتل المركز 7.

ونفدت كل التذاكر لمباراة الذهاب في إستاد مونومنتال، الذي شهد في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي اعتداء المشجعين على حافلة بوكا، وحطموا النوافذ، وقاموا برش الرذاذ، ليتم نقل بعض أعضاء الفريق إلى المستشفى.

وتسبب الاعتداء في قرار السلطات الأرجنتينية بإلغاء المباراة، بعدما قالت الشرطة إنها لا تضمن سلامة المشجعين واللاعبين.

وتقرر في النهاية إقامة المباراة بعد أسبوعين في مدريد، حيث فاز ريفر 3-1 على غريمه، ليحرز لقب كأس ليبرتادوريس للمرة الرابعة.

ولطخت الأحداث سمعة الأرجنتين، لذا يتعامل المسؤولون بشكل احترازي لضمان عدم تكرار مثل هذا الأمر، مع توقعات بوجود أكثر من ألف فرد من الشرطة لتأمين المباراة في العاصمة الأرجنتينية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مؤمن زكريا : الدوري الأخير الأغلى والأصعب في تاريخ الأهلي
التالى ترتيبات جديدة داخل المنتخب بعد نقل ودية بوتسوانا إلى ملعب برج العرب