استاد المدينة التعليمية يستضيف نهائي العالم للأندية

استاد المدينة التعليمية يستضيف نهائي العالم للأندية
استاد المدينة التعليمية يستضيف نهائي العالم للأندية

الدوحة - الشبيبة

في 18 ديسمبر 2019، وتزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر، سيكون العالم على موعد مع محطة هامة في الطريق نحو استضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 ، إذ سيُكشف الستار رسمياً عن استاد المدينة التعليمية قبل استضافته أولى المباريات على أرضه في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 التي ستستضيفها قطر في الفترة من 11 وحتى 21 ديسمبر من العام الجاري.

كمـــا سيستضيف الاستاد نهائي البطولـــة مُرحباً بأكثر من 40 ألف مشجع. وسيتمكن المشجعون من الوصول إلى الاستاد باستخدام الخط الأخضر لمترو الدوحة المقرر افتتاحه خلال الأسابيع المقبلة.

وبذلك يكون استاد المدينة التعليمية، المعروف باسم جوهرة الصحراء، ثالث استادات المونديال جاهزية بعد استادي خليفـــة الدولـــي والجنـوب، وثانيها تشييداً بالكامل استعداداً لاستضافة البطولة الكروية الأضخم في العالم عام 2022 في قطر.

يتسع استاد المدينة التعليمية، المقرر أن يستضيف مباريات المونديال حتى الدور ربع النهائي، لأكثر من 40 ألف مشجع، ويقع في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع التي تعتبر منارة للمعرفة والابتكار والبحث العلمي في قطر والشرق الأوسط والعالم.

صُمم استاد المدينة التعليمية بشكل فريد يعكس أصالة فنون العمارة العربية الإسلامية وامتزاجها بالحداثة، ويظهر ذلك جلياً في المثلثات الهندسية التي تكتسي بها واجهة الاستاد الخارجية ويتغير لونها تبعاً لزاوية انعكاس أشعة الشمس الساقطة عليها، ويرى الناظر للاستاد كما لو أنه أمام جوهرة كبيرة تلمع تحت الشمس.

وفي تعليقه حول ذلك، عبر سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، السيد حسن الذوادي، عن سعادته وفخره بتزامن تدشين استاد المدينة التعليمية مع مناسبة وطنية غالية على قلوب كافة المواطنين والمقيمين على أرض قطر، وقال: “يسجل تدشين استاد المدينة التعليمية إنجازاً آخر في رحلتنا نحو استضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 ، وحريّ بنا أن نفخر بكشف النقاب أمام العالم عن هذه التحفة المعمارية في اليوم الوطني لدولة قطر وتزامناً مع استضافة الدولة بطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 .

وأضاف الذوادي: “تعتبر استضافة كأس العالم للأندية فرصة ذهبية لتطوير مستوى الجاهزية استعداداً لاستضافة المونديال عام 2022، وتعريف آلاف المشجعين والزوار من كافة أنحاء العالم بالتجربة الفريدة التي تنتظرهم عند قدومهم إلى قطر لمؤازرة منتخباتهم المفضلة بعد أعوام قليلة.

وبدورنا، نسعد باستضافة بطولة كأس العالم للأندية في حين ننفذ خططنا ونستكمل كافة التجهيزات اللازمة لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال الكروي عام 2022”.

من جانبه، قال المهندس ياسر الجمال، نائب رئيس المكتب الفني للمشاريع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “نفخر بتدشين استاد المدينة التعليمية الذي يعتبر ثالث استادات بطولة كأس العالم قطر 2022 جاهزية وثانيها تشييداً بالكامل بعد استاد الجنوب. وأودّ أن أتقدم بجزيل الشكر لفريق العمل في الاستاد ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إحدى شركائنا الرئيسيين، على تكاتف جهودهم، كلٌّ في مجال اختصاصه، لتحقيق هذا الإنجاز في تدشين هذا الصرح الرياضي قبل ثلاثة أعوام من انطلاق المونديال”.

وتكمن الاستدامة في جوهر بناء استاد المدينة التعليمية، إذ سيتم بعد انتهاء بطولة كأس العالم قطر 2022 تفكيك 20 ألف مقعد من مقاعد المدرجات العلوية والتبرع بها لدعم مشاريع ومنشآت رياضية في العالم. علاوة على ذلك، سيتم تحويل استاد المدينة التعليمية إلى مرافق رياضية تخدم منتسبي مختلف المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية التابعة للمدينة التعليمية.

ويبعد استاد المدينة التعليمية حوالي 13 كم عن مركز مدينة الدوحة، وسيستمتع الزوار والمشجعين عام 2022 بتجربة تنقل سهلة من وإلى الاستاد باستخدام وسائل نقل متعددة منها مترو الدوحة.

وتتولى شركة أستاد لإدارة المشاريع مهمة إدارة المشروع وأعمال البناء، فيما تعتبر شركة آر أف أيه فينويك إريبارّن أركيتكتس المصمم الرئيس للاستاد، ويتولى تحالف جي بي إيه أس أعمال مقاول البناء والتصميم، وشركة باترن أعمال التصميم المعماري الرئيسية في المشروع، فيما تتولى شركة بوروهابولد مهام التصميم الهندسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد قرابة 5 عقود.. هونيس يودع بايرن ميونخ
التالى تطبيق جديد يمنح المدربين الإيطاليين إحصائيات حية خلال المباريات