سان جيرمان يهزم ميتز بثنائية دي ماريا وموتينج

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حقق باريس سان جيرمان فوزه الثالث في أربع مباريات بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم هذا الموسم بانتصاره على مضيفه ميتز 2-صفر أمس الأول في لقاء شهد واقعة جديدة تتعلق برهاب المثليين في الكرة الفرنسية ما أدى لإيقاف المباراة لفترة قصيرة.

وافتقد سان جيرمان الثنائي كيليان مبابي وإدينسون كافاني بسبب الإصابة بينما استمر غياب نيمار، المنضم في صفقة قياسية عالمية للنادي، عن المباريات هذا الموسم بسبب وجود مفاوضات للعودة إلى برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

تقدم حامل اللقب في الدقيقة 11 عندما سجل أنخيل دي ماريا من ركلة جزاء بعد أن أرسل الحارس في الاتجاه الخاطئ ليعوض إضاعته لركلة جزاء في الانتصار 4-صفر على تولوز الأسبوع الماضي.

وأوقف الحكم اللعب لبضع دقائق خلال الشوط الأول بسبب رفع لافتة غير لائقة بواسطة مشجعي أصحاب الأرض. وهذه الواقعة الرابعة التي تحدث على صعيد الكرة الفرنسية هذا الموسم.

وضاعف المهاجم الكاميروني إيريك مكسيم تشوبو-موتينج تقدم سان جيرمان بضربة رأس قبل نهاية الشوط الأول بقليل وهو ثالث هدف له في مباراتين في الدوري هذا الموسم عقب هدفين سجلهما في مرمى تولوز.

ولم يخاطر فريق توماس توخيل كثيراً في الشوط الثاني وحقق فوزه الثالث في أربع مباريات بالدوري هذا الموسم لكنه الأول خارج الأرض عقب الخسارة 2-1 أمام رين منذ أسبوعين.

ووضع الانتصار سان جيرمان على قمة الدوري برصيد تسع نقاط قبل فترة التوقف الدولية واستكمال باقي مباريات الجولة. ويملك ميتز أربع نقاط من أربع مباريات.

وقال توخيل للصحفيين: بذل الفريق مجهوداً ضخماً. لم نقدم أداء مذهلاً لكنه كان أداء جاداً. من الواضح أننا افتقرنا للإمكانات في الهجوم لصناعة المزيد من الفرص لكن كان من المهم أننا حققنا الفوز مجدداً مع الأخذ في الاعتبار موقفنا الحالي المتعلق بكثرة الغائبين.

وسيكون بوسع توخيل إشراك كافاني في غضون أسبوعين بينما من المتوقع أن يعود مبابي من مشكلة عضلية بعد ثلاثة أسابيع.

أما نيمار فربما يستمر في صفوف سان جيرمان بعدما قال ليوناردو المدير الرياضي إن النادي لم يقبل عرضاً من برشلونة لضم اللاعب البرازيلي الدولي وأكد ليوناردو أن عودة مواطنه نيمار إلى فريق برشلونة، مرتبطة بالنادي الكاتالوني، وقال إن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق بعد.

وشكل نيمار محور تقارير صحفية متعددة هذا الصيف عن رغبته في الرحيل عن نادي العاصمة الفرنسية، وسط حديث عن اهتمام بخدماته من قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد. وفي الأيام الماضية، بدا برشلونة الوحيد في السباق لاستعادة لاعبه السابق الذي انتقل من صفوفه إلى سان جيرمان في صيف العام 2017 لقاء 222 مليون يورو، ما جعل منه أغلى لاعب كرة قدم في تاريخ اللعبة.

وقال ليوناردو الذي يتولى المفاوضات بشأن الانتقال المحتمل لنيمار: حتى الآن لا يوجد اتفاق.

وبشأن ما إذا كان سيتم التوصل لاتفاق، قال ليوناردو: لا أعرف، الأمر يرتبط ببرشلونة لقد كنا منفتحين على التحدث قلنا دائماً إن في إمكانه الرحيل في حال تلقينا عرضاً يرضينا. لم يحصل ذلك بعد.

وشدد ليوناردو: موقفنا كان واضحاً دائماً عرفوا دائماً ما كنا نريده. المرة الأولى التي تلقينا فيها عرضاً مكتوباً من برشلونة كانت في 27 أغسطس كنا منفتحين على الحديث مع لاعبين آخرين من أجل إتمام العملية. لكننا لم نتوصل أبداً إلى اتفاق مكتوب بشأن شروطنا.

ويشارك نيمار في التمارين مع فريق العاصمة الفرنسية، لكنه لم يخض معه أي مباراة هذا الموسم، في ظل رغبته غير الخافية بالعودة إلى النادي الكاتالوني الذي دافع عن ألوانه منذ 2013 قادماً من سانتوس البرازيلي.

وعن العلاقة الحالية بين نيمار والنادي قال ليوناردو: ليست جيدة إلى حد كبير نحن فتحنا المجال أمام رحيله لكن فقط بشروطنا، والتي لم تتم تلبيتها أبداً، في الحقيقة، لا يملك أي ناد الأموال الكافية لشراء نيمار شرط رحيله لا يزال مرتبطاً بالعثور على بديل، مع لاعبين آخرين ربما لتكملة البدل المالي الذي نطلبه كنا منفتحين على ذلك.

وكان مبلغ ال222 مليون يورو الذي دفعه سان جيرمان للتعاقد مع نيمار وجعل منه أغلى لاعب، هو قيمة البند الجزائي لفسخ عقده مع برشلونة.

ويتوقع أن تشمل أي صفقة محتملة بين سان جيرمان وبرشلونة، بدلاً مالياً كبيراً إضافة إلى انتقال لاعبين من كاتالونيا إلى باريس، مع أسماء مرجحة مثل لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش والجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي يتردد أنه غير راغب في الرحيل عن ناديه الحالي.

وتطرق المدير الرياضي للنادي الفرنسي إلى ديمبيلي، معتبرا أن مسألته: «معقدة بعض الشيء. ليست لدينا إجابة بنعم أو كلا ثمة ردود فعل علنية لكننا لم نتوصل إلى اتفاق مع برشلونة لنعرف ما إذا كان اللاعب موافقاً أم لا. إذا لم يكن النادي قد توصل إلى اتفاق، لماذا الحديث مع لاعبين مشمولين في المفاوضات؟».

وأكد ليوناردو أن أي اجتماع بين الناديين غير مقرر في عطلة نهاية الأسبوع، علماً بأن فترة الانتقالات الصيفية تقفل أبوابها غداً الاثنين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق