60 جواداً في بطولة لبنان السابعة لجمال الخيول

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنظم جمعية مربي الخيول العربية في لبنان برئاسة شفيق الموسوي يوم السبت المقبل، وعلى مدي يومين متتاليين، بطولة لبنان المحلية السابعة لجمال الخيل العربية على ملعب القديسة حنه في بلدة رياق البقاعية .

تقام البطولة بعد انضمامها إلى منظمة الايكاهو بفضل دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لجهودها منذ عدة سنوات لترسيخ هذه الرياضة المتميزة بهدف دعم الملاك والمربين في معظم دول العالم وتحفيزهم لزيادة الاهتمام بالخيل العربي.

وسيشارك في البطولة نحو 60 جواداً من مختلف الأعمار، وكان لرعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان فضل كبير في نهضة الجواد العربي في لبنان، خصوصاً بعدما رصد جوائز ماليه للجياد الرابحة والتي كانت حافزا للمربين لتحسين مستوى إنتاجهم.

وتتألف المنافسات من بطولات للمهرات والأمهار بعمر سنة ومن عمر 2 إلى 3 سنوات، والأفراس والفحول لعدة فئات، إلى جانب البطولات التي سيتم توزيع الميداليات لمستحقيها في اليوم الختامي.

ومن أجل هذه البطولة التي تتجه إليها أنظار صناعة جمال الخيول العربية الأصيلة، قامت مجموعة من المربين والملاك باستيراد أفراس للإنتاج حيث تزايد عدد الإنتاج المحلي كما كانت حافزاً لهم لتحسين إنتاجهم والحفاظ على أصالة خيولهم.

ويعمد في الإنتاج إلى تنسيق السلالات التي تتناسب مع بعضها في التزاوج، لإنتاج سلالة متفردة تحمل صفات الخيول العربية الأصيلة، من خلال الاحتفاظ بأصل الصفات، واستبعاد الصفات غير المرغوبة من خلال عملية التحسين المستدامة.

ويقوم بالتحكيم في البطولة حكام دوليون، إضافة إلى أعضاء لجنة الانضباط، تحت نظام الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة (الإيكاهو).

‎وتعتبر البطولة من أهم البطولات التي تنظم في لبنان، وتحظى باهتمام محلي وعالمي من مربي وهواة الخيول اللبنانية العربية الأصيلة، ومن المتوقع أن يتابع فعالياتها عدد من الوزراء والنواب والقضاة ورجال الدين من جميع الطوائف لتشكل البطولة تجمعا للوحدة الوطنية وتجسد روح التآخي بين الأديان بمناسبة عام التسامح.

وتنص لوائح تنظيم العروض لجمال الخيل العربي، على أن يلتزم كل من منظمي العرض والحكام والعارضين والسياس بالقوانين واللوائح الخاصة بإدارة العروض وكذلك النواحي البيطرية وتعاطي العقاقير طبقاً للنظم البيطرية.

وبالنسبة للأشخاص المرافقين كالمدربين ووكلاء المشتركين ومساعديهم عليهم اتباع توجيهات لجنة الانضباط ولجنة الانضباط الدائمة وهيئة الاستئناف الدائمة، ولن تكون لجنة الانضباط أو لجنة الانضباط الدائمة أو هيئة الاستئناف مسؤولة عن أي نتيجة لقرار قد يتخذونه، وسوف يتم تفسير هذه القوانين عند اللزوم وفقاً لأحكام وقوانين سويسرا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق