بسر الدعاء والسجدة.. منتخب مصر يفوز على أوغندا ويتصدر المجموعة (صورة)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«قصاد كل الظروف نتحدى.. ونثبت تانى بعد الشدة.. وده بسر الدعا والسجدة.. ونية الانتصار»، يبدو أن الوضع لم يختلف كثيرًا عن 13 سنة فكلمات الأغنية التي ألقاها لؤي أثناء بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2006 تناسب حال المنتخب الوطني الآن.

فبرغم الأداء الهزيل الذي ظهر عليه المنتخب الوطني في دور المجموعات، إلا أنه استطاع بسر الدعاء والسجدة تحقيق الفوز في الثلاث لقاءات وتصدر مجموعته ولم يتلق أي هدف عكس مجريات كل المباريات.

وفي تمام التاسعة مساء اليوم، تجمع الملايين من المشجعين بأعلام مصر أمام الشاشات، لمشاهدة مباراة المنتخب المصري أمام أوغندا والأعين تتابع بترقب، بداية اللقاء والقلوب تتخافت، مع كل هجمة للمنتخب الأوغندي المسيطر على اللقاء طوال الـ90 دقيقة.

ويرفع المتواجدون أمام الشاشات في مختلف ربوع مصر الأيادي مع كل هجمه للمنتخب المنافس ضد مصر والدعاء بإهدارها، وإحراز المنتخب أهداف في المرتدات التي يجيد تنفيذها.

ولعبت خبرة لاعبي المنتخب الوطني دورًا كبيرًا في إنهاء الثلاث مباريات لصالح مصر وتصدر المجموعة من أنصاف الفرص التي جاءت لهم، مع إهدار المنافسين للفرص بغرابة في ظل تألق الشناوي والدفاع.

وحقق المنتخب الوطني العلامة الكاملة بعد فوزه على نظيره الأوغندي 2/ 0، وتأهل إلى دور الـ16 في الصدارة دون استقبال أي هدف في دور المجموعات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق