"الكاف"يشيد بكفاءة مصر في تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

أكد ميشيل بينزيت، عضو اللجنة التقنية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن مجموعة الإسكندرية، على إعجاب الكاف بمجهودات مصر لتنظيم كان 2019 على أكمل وجه وخاصة الملاعب المصرية التي تستضيف البطولة.

وقال عضو اللجنة التقنية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الفنية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الأحد، بقاعة مؤتمرات استاد الإسكندرية: "الملاعب كانت بمواصفات عالمية، ونحن كلجنة نفخر بجودة الملاعب المصرية التى أشاد الجميع بجودتها والعناية بها".

وأضاف ميشيل مشيرا إلى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: "أرغب في أن أوجه شكري لهاني أبو ريدة الذي أعرفه منذ سنوات على ما بذله من جهد لإنجاح تنظيم البطولة".

وأكمل: "مصر استطاعت خوض التحدي في 4 أشهر فقط، مصر دولة تحترم كرة القدم ولديها بنية تحتية على أعلى مستوى".

وأردف: "مصر عملت على رفع كفاءة مواصفات هذه البطولة ومن الصعب تكرار هذا التنظيم مستقبلًا لكننا ملتزمون بشروط محددة، وأي دولة قادرة على استضافة البطولة لابد أن يكون لديها 3 سنوات للتحضير في الوقت الذي نجحت فيه مصر بالتحضير في 4 أشهر".

واستطرد: "لن نستطيع أن نتشبث بدولة واحدة فقط، نحن نشجع الدول على إثراء تنظيمها وتحسين وضعها لتنظيم مسابقات أخرى".

وتطرق الحديث إلى المناخ، حيث قال: "حالة الطقس والمناخ قد يكونان عوائق للاعبين ونحاول أن نتخطى ذلك، ولكن في أي وقت من العام، لو أقيمت البطولة في نفس التوقيت بأي دولة كنا سنلعب في نفس المناخ وفي كأس العالم في روسيا كانت الحرارة أصعب من الآن".

واستكمل جون: "على سبيل المثال محمد صلاح نجح في التغلب على ظروف المناخ عندما انتقل من اللعب في مصر إلى أوروبا، وعاد مرة أخرى للعب في نفس الأجواء مجددًا من خلال قدرته على التكيف".

وواصل تصريحاته: "نحن الآن نتابع بشغف من هي المتتخبات المتأهلة لدور الستة عشر، بالفعل صعدت 4 فرق رسميًا الأمر صعب ولكنه مثير".

واختتم: "دورنا هنا توثيق تاريخ هذه المسابقة التي تضم 24 فريقًا لأول مرة في التاريخ، وستظل البطولة في المستقبل مكونة من 24 منتخبًا".

وتستضيف مصر البطولة الأكبرعلى الإطلاق في القارة السمراء خلال شهر يونيو الجاري، على أن تستمر حتى 19 يوليو المقبل، كما تقام المواجهات بين المنتخبات الإفريقية على 5 ملاعب مصرية وهم القاهرة والدفاع الجوي وإسكندرية والسلام، بالإضافة إلى استاد الإسماعيلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق