العقم الهجومي بالمنتخب.. 3 سيناريوهات لـ"رأس الحربة" أمام الكونغو

الوطن سبورت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

6190b00fbd.jpg

02:23 م | الثلاثاء 25 يونيو 2019

العقم الهجومي بالمنتخب.. 3 سيناريوهات لـ

محمد صلاح

أخبار متعلقة

يلتقي المنتخب الوطني نظيره الكونغو الديمقراطية، العاشرة مساء غد الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثانية لمرحلة دور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو المقبل.

ومن المنتظر أن يعتمد المنتخب على قوته الضاربة المتمثلة في محمد صلاح نجم ليفربول ومحمود حسن تريزيجيه وعبد الله السعيد، من أجل حسم اللقاء مبكرا والفوز بأكبر عدد من الأهداف يساعد على الوصول لصدارة المجموعة حال فوز أوغندا على زيمبابوي بالجولة ذاتها، بعد أن انتهت مباريات الجولة الأولى في تلك المجموعة بفوز الفراعنة على زيمبابوي بهدف دون رد.

تغلب أوغندا على الكونغو الديمقراطية بهدفين دن رد، مكنها من خطف صدارة المجموعة من الفراعنة بفارق الأهداف، وألقى الضوء على "العقم الهجومي" الذي عانى منه منتخب مصر طوال لقاء زيمبابوي، وسجل هدفا واحدا عن طريق تريزجيه من مجموع الفرص الكبيرة التي أتيحت له، و17 تسديدة مباشرة على مرمى الخصم.

ويستعرض "الوطن سبورت"، في التقرير التالي، السيناريوهات المطروحة وأبرز الحلول أمام أجيري وإطاره الفني خلال مواجهة الكونغو، للتغلب على حالة إضاعة الفرص.

السيناريو الأول 

418b3d024b.jpg

الاستمرار في الاعتماد على مروان محسن بالتشكيل الأساسي لمباراة الكونغو، كما حدث في المباراة الأولى أمام زيمبابوي، لتكون مباراة الكونغو بمثابة فرصة جديدة للمهاجم لإثبات وجوده. 

السيناريو الثاني 

f3c9c16330.jpg

الدفع بمهاجم المقاولون العرب أحمد علي، في التشكيل الأساسي بدلا من مروان محسن، لتكون بمثابة الظهور الأول للاعب مع أجيري في مباراة رسمية، ويتم تقييمه والحكم عليه، بحيث إذا استغل الفرصة يستمر بالتشكيل الأساسي بالمباريات المقبلة بالبطولة.   

السيناريو الثالث 

8252c44241.jpg

تغيير مركز محمد صلاح نجم ليفربول ليلعب بمركز المهاجم الصريح بدلا من الجناح الأيسر، وهو السيناريو الذي تم تطبيقه في جزء من مباراة زيمبابوي بضربة البداية عندما خرج مروان محسن وشارك وليد سليمان بدلا منه، وانتقل صلاح للعب بمركز رأس الحربة الصريح، وشكل خطورة على مرمى زيمبابوي.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق