البرتغال وسويسرا تفتتحان نصف نهائي دوري الأمم

البرتغال وسويسرا تفتتحان نصف نهائي دوري الأمم
البرتغال وسويسرا تفتتحان نصف نهائي دوري الأمم

تلعب البرتغال الليلة مع سويسرا في نصف نهائي النسخة الافتتاحية من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم التي تستضيفها البرتغال.

ويلعب في نصف النهائي الثاني غداً الخميس إنجلترا مع هولندا، على أن يلعب الفائزان من المباراتين في النهائي الأحد المقبل.

ويقود البرتغال كريستيانو رونالدو الذي عاد عن اعتزاله الدولي، محاولاً مع مواهب جديدة منح بلاده لقباً جديداً بعد كأس أوروبا 2016.

وبعد مسيرة زاخرة بالألقاب مع مانشستر يونايتد وريال مدريد الإسباني ثم في الموسم المنصرم مع يوفنتوس الإيطالي، أصبح اسم أفضل لاعب في العالم خمس مرات مرادفاً للتتويج أينما حل.

وقال المدافع المخضرم بيبي الذي أمضى سنوات بجانب رونالدو: «لدينا امتياز الحصول على أفضل لاعب في العالم، وهو ماكينة تهديفية».

بدوره، قال قلب الدفاع المخضرم جوزيه فونتي «كريستيانو قائدنا، ومن الجيد دوماً أن يكون معك أفضل لاعب في العالم».

لكن منتخب البرتغال بلغ دور الأربعة من دون هدافه التاريخي البالغ 34 عاماً، إذ فضل الابتعاد لست مباريات، والتركيز على حياته الجديدة مع يوفنتوس بعد الانتقال بنحو 100 مليون يورو من ريال مدريد.

ولم يحمل رونالدو ألوان البرتغال بعد مونديال 2018، وعاد لخوض أول مباراتين ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

لكن عودته لم تتوج بالنجاح مع فريق المدرب فرناندو سانتوس، إذ تعادل على أرضه ضد أوكرانيا وصربيا، وخرج في الثانية وهو يعرج قبل 30 دقيقة من النهاية. وهذه البطولة العاشرة التي يخوضها رونالدو مع البرتغال منذ كأس أوروبا 2004، لكن هدفه الأخير يعود إلى مباراة المغرب (1 - صفر) في مونديال روسيا 2018، وحمل الرقم 85 دولياً في 156 مباراة. في غياب رونالدو عن المنتخب، أصبح برناردو سيلفا، نجم مانشستر سيتي بطل إنجلترا، نقطة الارتكاز والإبداع في الوسط الهجومي. وقد يجلب مانشستر سيتي برتغالياً جديداً إلى صفوفه في ظل تكهنات حول استقدام جواو فيليكس.

ويستعد فيليكس ابن التاسعة عشرة لخوض باكورة مبارياته الدولية اليوم الأربعاء ضد سويسرا في بورتو بعد موسم جميل مع بنفيكا البرتغالي.

سجل فيليكس 20 هدفاً في جميع المسابقات، بينها ثلاثية في ربع نهائي يوروبا ليغ ضد إينتراخت فرانكفورت الألماني، فيما يتخوف بنفيكا من تفعيل بند رحيله البالغ 120 مليون يورو، وهي صفقة لو حصلت ستجعله أغلى برتغالي في التاريخ، ومتقدماً على رونالدو.

وكشف فيليكس عن شعوره بخوض التدريب إلى جانب رونالدو. وقال لموقع بنفيكا «كان الأمر غريباً، لم أشاهده أبداً عن قرب. قلت لزملائي وأصدقائي المقربين: إن الأمر بدا كأنه مثل لعبة البلايستايشن».

في المقابل، لا تملك سويسرا القوة عينها، على الرغم من أن شيردان شاكيري سيأتي إلى بورتو متوجاً بلقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول.

لكن رجال المدرب فلاديمير بتكوفيتش أظهروا أن بمقدورهم تحقيق المفاجآت للوصول إلى هذه المرحلة.

وكانت سويسرا بحاجة للفوز على بلجيكا، المصنفة أولى عالمياً، بفارق هدفين لضمان صدارة مجموعتها، وعلى الرغم من تأخرها بهدفين مبكرين لإدين هازار، سجلت خماسية رائعة بينها هاتريك لهاريس سيفيروفيتش لتتصدر مجموعة ضمت آيسلندا أيضاً.

سويسرا تفتقد إمبولو

يفتقد منتخب سويسرا جهود مهاجمه بريل إمبولو، في الدور قبل النهائي لبطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وتعرض إمبولو (22 عاماً) مهاجم شالكه الألماني لآلام في القدم اليسرى، خلال الحصة التدريبية الأولى لسويسرا هذا الأسبوع. وخرج إمبولو من قائمة الفريق السويسري في المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبية في البرتغال.

وقرر فلاديمير بيتكوفيتش مدرب منتخب سويسرا استدعاء نوا أوكافور (19 عاماً) لتعويض غياب إمبولو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مشادة كلامية بين ساوثجيت وصحفي بلغاري على خلفية الهتافات العنصرية