في ذكرى بيعته الثانية ولي العهد ينقذ سمعة أنديتنا والسعودية وجهة لأبرز الأحداث الرياضية

صحيفة البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ولي العهد ينقذ سمعة أنديتنا والسعودية وجهة لأبرز الأحداث الرياضية

تقرير- محمود العوضي

في ذكرى البيعة الثانية لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان- حفظه الله- ومع زخم الإنجازات الرياضية التي سطرها أبطال المملكة العربية السعودية، في مختلف الألعاب الرياضية خلال العام المنصرم، تزامناً مع الدعم السخي، الذي حظي به القطاع الرياضي من القيادة الرشيدة في مرحلة مفصلية من تاريخ الرياضة السعودية،

لابد أن نستحضر أهم تلك المنجزات التي تحققت فردياً وجماعياً، حيث وُصف هذا الدعم بغير المسبوق في تاريخ الرياضة، وكان المردود من أبطال المملكة ونجومها على قدر ما تم ضخه من أموال هائلة في سبيل عودة الرياضة السعودية لموقعها الريادي؛ خليجياً وعربياً وإقليمياً ودولياً؛ حيث كان من ضمن بنود الرؤية التي أعلنت وضع خطة شاملة تهدف للارتقاء بكافة الألعاب الرياضية والعناية بالرياضي الموهوب، حتى بدأت بوادر عودة ألعاب للواجهة الرياضية بعد أن كادت أن تتوارى؛ كألعاب السلة والقوى والبلياردو وكرة الطاولة وغيرها. نستعرض فيما يلي أبرز الإنجازات الجماعية والفردية في العام المنصرم:

•• مشاركة الأخضر السعودي مونديال روسيا:
عاد المنتخب السعودي الأول للمونديال العالمي بعد غياب 12 عاماً وحقق انتصاراً تاريخياً على مصر كما أنه سجل نفسه أول منتخب عربي يخوض افتتاح مونديال كرة القدم.

•• فوز منتخب الشباب بكأس آسيا وتأهله للمونديال :
بكفاءة وطنية خالصة من إداريين وفنيين ومدربي لياقة، استطاع منتخبنا الوطني، تحت قيادة المدرب خالد العطوي تحقيق كأس آسيا 2019 بعد فوزه على المنتخب الكوري 2-1، وكان قد تأهل لكأس العالم ببولندا 2019؛ حيث يخوض تلك النهائيات حاليًا.

•• منتخب كرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة يتوج بكأس العالم للمرة الرابعة:
تمكن منتخب ذوي الاحتياجات من إحراز كأس العالم للمرة الرابعة في أغسطس الماضي، بعد فوزه على الأرجنتين بهدفين نظيفين في البطولة التي أقيمت في السويد.

•• منتخب السلة بطلاً للعرب:
تمكن منتخبنا الوطني لكرة السلة من الفوز على نظيره الجزائري، في نهائي البطولة العربية الثالثة والعشرين لكرة السلة في القاهرة.

•• منتخب البلياردو يحرز الميدالية الذهبية في التسع كرات:
تمكن محمد باعباد وعبدالله الشمري ومهند الغميز ورضوان جميل من إحراز الميدالية الذهبية في بطولة الكبار للعبة البلياردو (للفرق) في مسابقة التسع كرات، بدولة الإمارات.
•• منتخب ناشئي السلة يتوج بالبطولة الخليجية بدبي ويتأهل لكأس آسيا 2019:
•• أخضر اليد يبلغ مونديال 2019.
•• أخضر الرماية يحرز المركز الأول في بطولة مصر :
•• أخضر الطاولة يحقق الميدالية الذهبية في عمان.
•• المنتخب السعودي لألعاب القوى لدرجة الشباب بطلاً للخليج.
……………..

المملكة تستضيف أقوى البطولات العالمية

أصبحت المملكة العربية السعودية محط أنظار متابعي الرياضة العالمية، بعدما نجحت بامتياز في استضافة أقوى البطولات الدولية سواء في الرياض أو جدة أو الدمام.
فيما يلي موجز عن أهم البطولات العالمية التي جرت على أرض المملكة:
– نهائي كأس السوبر العالمي للملاكمة على كأس محمد علي كلاي بمدينة جدة.
– بطولة سوبر كلاسيكو لكرة القدم، التي ضمت منتخبات البرازيل والأرجنتين والسعودية والعراق، وقد أقيمت في الرياض وجدة.
– عروض المصارعة الحرة في الرياض “ كراون جول”.
– فورمولا إي الدرعية التي شرفت برعاية سمو ولي العهد، وحضوره لحفلها الختامي.
– استضافة السوبر الإيطالي بين يوفنتوس بقيادة كريستيانو رونالدو، وميلان على ملعب الجوهرة بجدة.
– استضافة ملعب الجوهرة بجدة لنجوم المصارعة العالمية في 7 يونيو القادم ( رابع أيام العيد).
كل ذلك يأتي في إطار استكمال تنفيذ رؤية المملكة 2030 ، التي انطلقت برعاية الملك سلمان، خادم الحرمين الشريفين، والتي تستهدف التميز الرياضي بمختلف أنواعه على الصعيدين المحلي والعالمي والوصول بالرياضة في السعودية، لأعلى مراتب وسط متابعة دؤوبة من مهندس الرؤية، صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد.
………………………….

ولي العهد ينقذ سمعة أنديتنا السعودية
قرر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان دفع نحو 333 مليون ريال، إجمالي القضايا الخارجية المنظورة وقيد الاستئناف ضد الأندية السعودية، وعددها 107 قضايا أمام الفيفا؛ حيث اجتمع الأمير محمد بن سلمان، مع أصحاب القرار في كرة القدم السعودية، وقدم دعمًا كبيرًا، وتكفل بسداد ديون الأندية الخارجية، وحل القضايا الخارجية لها، إلى جانب تسديد مستحقات اللاعبين الدوليين والحكام وغيرها. وقد تصدر نادي النصر مشهد الأندية المستفيدة من حل القضايا الخارجية؛ إذ كان النادي العاصمي مديناً بـ147 مليون ريال. أما ديون الأهلي الخارجية فبلغت نحو 39 مليوناً، ويأتي بعده الاتحاد بـ 36 مليوناً، ثم الهلال بـ 30 مليوناً، وأخيرًا الشباب بـ 21 مليوناً. يشار إلى أن الديون الكاملة على الأندية السعودية، والتي تشمل الرواتب المتأخرة تصل إلى مليار ريال، بحسب إعلان الهيئة العامة للرياضة. وأوضح لؤي السبيعي رئيس اتحاد القدم، أن المبالغ التي تكفل بها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وهي القضايا الخارجية على الأندية «333 مليونًا، و 500 ألف ريال»، كما أشار السبيعي إلى أن رواتب لاعبي المنتخب، التي تكفل ولي العهد سدادها بلغت 40 مليون ريال، بالإضافة إلى رواتب لاعبي المنتخب والأجانب «323 مليون ريال»، وتطرق الأمين العام للاتحاد السعودي إلى أن الحكام الأجانب تم دعمهم للموسم المقبل بمبلغ 35 مليون ريال، إلى جانب 375 مليون ريال لجلب لاعبين ومدربين لدعم الأندية، ودعم رابطة المحترفين بمبلغ 25 مليون ريال، ودعم أندية دوري الأمير محمد بن سلمان بمبلغ 110 ملايين ريال. كما تكفل سمو ولي العهد بسداد الالتزامات المالية على ناديي أبها وضمك، الصاعدين حديثًا لدوري المحترفين.
يذكر أن الرياضة السعودية تحظى باهتمام كبير في رؤية المملكة 2030، التي أطلقت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في 25 (أبريل) 2016؛ إذ جاء منها، أن الدولة ستشجع الرياضات بأنواعها، من أجل تحقيق تميزٍ رياضي على الصعيدين المحلّي والعالمي، والوصول إلى مراتب عالمية متقدمة في عدد منها، بمتابعة دؤوبة من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
…………………….

عام الرياضة النسائية السعودية
تشهد مملكتنا الحبيبة ، تغييرات كبيرة ومؤثرة في بنية الرياضة عامة ، والرياضة النسائية خاصة. وذلك في إطار رؤية 2030 التي يرعاها سمو ولي العهد ، لإيجاد مجتمع فاعل، يتمتع فيه الجميع بنفس الحقوق والواجبات، وقد شهد العام المنصرم السماح بدخول العائلات السعودية لمختلف الملاعب الرياضية، وأصبح من المألوف اشتراك متسابقات وفرق سعودية في مختلف النشاطات الإقليمية والعربية والدولية. وقد كانت الدورة الرابعة للأندية العربية للسيدات التي أقيمت في الشارقة فرصة لبداية التواجد الجاد للفرق السعودية؛ إذ شاركت فرقنا النسوية في 5 ألعاب، وهي كرة السلة والكاراتيه، والمبارزة، وتنس الطاولة وألعاب القوى، من أصل المسابقات التسع. كما شهدت الساحة الرياضية النسائية في السعودية عام 2018 حضوراً فاعلاً للسعوديات في شتى المجالات والألعاب الرياضية، فضلاً عن تحقيق إنجازات غير مسبوقة في بطولات ومنافسات محلية وعالمية.
نرصد فيما يلي أهم الإنجازات والمنافسات والمناصب التي حققتها ونالتها المرأة السعودية في 2018:
ماراثون الجري الأول في الأحساء
شاركت 1500 فتاة وسيدة في فعاليات «الحسا تركض»، الماراثون النسائي الأول في السعودية، تحت رعاية مستشفى الموسى التخصصي في المدينة، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة وهيئة الترفيه. ونُظِّم الماراثون في مدينة الأحساء، وفازت بالمركز الأول السعودية مزنة نصار.

بطولة الشطرنج
ففي الدوري السعودي الأول للشطرنج، الذي احتضنه مجمع الأمير فيصل الأولمبي بالرياض، تمكَّنت اللاعبات، اللاتي تجاوز عددهن ٥٠ لاعبة، من لفت الأنظار إلى مهاراتهن، وخطفن الأضواء من 250 لاعباً مشاركاً في البطولة، التي اختتمت بتتويج ثلاث فائزات في المنافسات النسائية من قِبل الاتحاد السعودي للشطرنج.
وتأهلت الفائزات داليا السميري، ومنار مليباري، ودينا إسحاق لتمثيل السعودية في أولمبياد جورجيا العام الجاري، ضمن أول منتخب سعودي رسمي يمثل الوطن في محفل خارجي للشطرنج.

بطولة المبارزة
حققت اللاعبة حسناء الحماد الميدالية الفضية في سلاح السيبر، والتي تعتبر أول ميدالية فضية للفتيات لأول مرة في تاريخ المبارزة السعودية، وذلك من خلال البطولة العربية التي أقيمت في العاصمة الأردنية عمان، والتي شهدت حضور الأميرة هيفاء بنت محمد أثناء تتويج حسناء.

سباق الكارتينج

حملت أمجاد العمري لقب أول بطولة نسائية للكارتينج في السعودية، وحصلت على مبلغ خمسة آلاف ريال، تاركةً المركز الثاني لمنافستها إيناس حمزة، التي نالت ثلاثة آلاف، والثالث للمياء الحسين مع ألفي ريال.

ممثلة الاتحاد الدولي للسيارات

تعد أسيل الحمد أول سعودية تنضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للسيارات، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، ومؤسِّس ومدير التصميم في شركة «IDEGREE DESIGN» منذ نوفمبر 2009، كما أنها ممثل السعودية في رياضة السيارات للسيدات لدى الاتحاد الدولي للسيارات منذ ديسمبر 2017، ومدير قسم السيارات الرياضية في مجلة «روز أوتو» منذ 2018، وحاصلة على شهادة البكالوريوس في هندسة التصميم الداخلي عام 2009 من جامعة الأمير سلطان. لبت أسيل دعوة «رينو» الفرنسية ضمن احتفال الشركة بمرور 120 عاماً على إنشائها، وأيضاً بعودة السباقات إلى الحلبة بعد غيابٍ دام عشر سنوات والذي تزامن مع قيادة المرأة السعودية للسيارة.

رياضة الفروسية
الفارسة العنود الفيصل، هي أول امرأة سعودية تشارك في سباق الأردن الدولي 2018 للقدرة والتحمل، وتنافس الرجال على اللقب، كما أنها أول فارسة سعودية دولية تعتلي منصة التتويج بعد تحقيقها المركز الثاني بزمن 3:10:10 ساعة على صهوة الفرس «النجمة». وقد تأهلت الفارسة السعودية العنود إلى عديد من السباقات الدولية، وتملك الموهبة والقدرة على تحقيق الإنجازات والمراكز المتقدمة في سباقات التحمل.

أول حكم سعودية للفروسية
أم كلثوم البارقي أول حكم سعودية تحمل شهادة فض نزاعات الفروسية للألعاب الأولمبية DC، معتمدة من منظمة الأيكاهو «الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة». وقد سعت البارقي بجد إلى نيل شهادات متخصصة في هذا المجال من الولايات المتحدة الأمريكية، وسويسرا، وهولندا، ومصر، والإمارات، وقطر، وأشرفت بنفسها على مهرجان «صهيل الأصايل»، كما تسعى إلى إنشاء نادٍ نسائي للفروسية في مدينة أبها.

ملاكمة البوكسينغ
بعد أربع سنوات من الجد والمثابرة والإصرار والعزيمة، أصبحت دونا الملاكمة السعودية الأولى التي تحصل على أربع ميداليات دولية، حيث شاركت العام الماضي في بطولة العرب للملاكمة، التي أقيمت في الأردن، وحصلت على المركز الأول في وزن 74 كيلوجراماً.
أما هالة الحمراني مؤسِّسة نادي «FlagBoxing» لتعليم السعوديات رياضة الملاكمة في جدة، فتعلمت الملاكمة منذ صغرها، إضافة إلى رياضة قتالية جديدة هي «جيو جيتسو» اليابانية، وتدرجت في المهارات إلى أن وصلت إلى الحزام الأسود، ثم انتقلت إلى رياضات أخرى، منها الكيك بوكسينج، والملاكمة التايلاندية، قبل أن تصبح مدربة معتمدة في الملاكمة، وتحصل على شهادات خبرة في احتراف عددٍ من رياضات القوة والدفاع عن النفس.

رياضة «الدوجا»
سافرت الشابة السعودية ريم العودة إلى واشنطن لإكمال دراستها، وهناك تعلمت رياضة الدفاع عن النفس «الدوجا»، واليوم تقوم ريم بتدريب مجموعة من الشباب والشابات السعوديين على هذه الرياضة.

رياضة الغوص
مريم فردوس، طبيبة سعودية، تمكَّنت من الغوص في القطب الشمالي لتدخل التاريخ؛ باعتبارها أول امرأة عربية تغوص تحت جليد القطب الشمالي.
وتعد الدكتورة مريم، البالغة من العمر 33 عاماً، أول سعودية تغوص في أعماق المحيط القطبي الشمالي، وثالث امرأة تتمكَّن من تحقيق هذا الإنجاز بعد سيدتين روسيتين. وهي طبيبة، حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الملك عبدالعزيز في جدة. وقد تمكَّنت مريم حميد الدين من الوصول إلى القطب الشمالي، وبدأت رحلتها بالتزلج في ظل درجة حرارة 38 تحت الصفر، ونشرت عبر حسابها في «إنستجرام» صوراً لها أثناء المغامرة. يشار إلى أن مريم هي مؤسِّسة «Humming Tree»، مركز عمل ولقاء يركز على الإبداع والرفاهية، في إطار عمل اجتماعي مشترك.

مصورة رياضية
المصورة منال الدباغ.. تم تكريمها في القاهرة ضمن أكبر موسوعة عربية للأرقام القياسية للمنجزين العرب بوصفها أول مصورة رياضية سعودية، وأول مصورة سعودية رياضية تدخل الملاعب السعودية.

مناصب رياضية
عيَّن الاتحاد الدولي للتسويق والاستثمار الرياضي فدوى الطيار، في منصب رئيس لجنة الأنشطة الاجتماعية، لخدماتها الكبيرة في إطار المسؤولية الاجتماعية، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية للاتحاد، وذلك خدمةً للمجتمعين المحلي والدولي، لما تتميز به السيدة فدوى من امتلاك علاقات واسعة بوصفها إعلامية خبيرة.

الدكتورة ليلى البركاتي
انضمت الدكتورة “ليلى البركاتي” إلى لجنة الموارد البشرية بنادي الوحدة والتي يرأسها قصي آل شيبان عضو مجلس الإدارة كأول تمثيل نسائي في الأندية السعودية.
تعد أضواء العريفي أول سعودية تدخل الاتحاد السعودي لكرة القدم بتعيينها عضواً في لجنة المسؤولية الاجتماعية، كما أنها عضوة في الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية. حصلت أضواء على البكالوريوس مع مرتبة الشرف في إدارة الأعمال، تخصص إدارة مالية، من جامعة اليمامة في الرياض، وتعمل مستشاراً في الهيئة العامة للرياضة. علاقتها بالرياضة بدأت منذ فترة طويلة بعد تأسيسها نادي اليمامة النسائي، أول نادٍ سعودي نسائي.

رزان بكر
عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للبولينج ورئيس الهيئة المالية والعلمية للمؤتمر السعودي العلمي الدولي عام 2012، والمتحدثة الرسمية باسم اللجنة الأولمبية السعودية خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 2012. حاصلة على الدكتوراه في أبحاث علوم الرياضة عام 2016 من جامعة برونيل في المملكة المتحدة، والإعلامية الرياضية السعودية الأولى التي تسافر مع المنتخبات السعودية الوطنية في دورة الألعاب الآسيوية الـ 15 في قطر عام 2006.

هيفاء الصباب
تم تعيينها في منصب الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، لتكون حلقة وصل بين الأندية النسائية والرجالية، واتحاد الرياضة المجتمعية الذي يعمل على رفع نسبة ممارسي الرياضة داخل المجتمع السعودي من 13% إلى 40% في 2030.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق