أليسون ولوريس حاميا الشباك

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيكون حارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر حامي عرين ليفربول، والفرنسي هوجو لوريس حارس توتنهام في الواجهة اليوم.

ساهمت تصديات لوريس في اختياره مراراً رجل المباراة، بفضل تألقه أمام بوروسيا دورتموند الألماني في ثمن النهائي، وأمام مانشستر سيتي في ربع النهائي عندما صد ركلة جزاء للمهاجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو في مباراة الذهاب، ما كان سيمنح سيتي التعادل خارج أرضه وأفضلية في مباراة الإياب التي خاضها مانشستر على أرضه، وفاز بها 4-3، لكنه فشل في التأهل بسبب أفضلية الأهداف المسجلة خارج القواعد لصالح توتنهام.

عندما تعاقد توتنهام مع لوريس عام 2012، طرحت علامات استفهام عن أسباب اختيار أحد الحراس الواعدين، الانضمام لفريق متواضع قارياً، لكن توتنهام رد بعد خمس سنوات بوصوله إلى نهائي أكبر بطولة أوروبية للأندية.

في المقابل، منح أليسون، إلى جانب الهولندي فيرجيل فان دايك، دفاع ليفربول سمة «الأفضل» في الدوري الإنجليزي لموسم 2018-2019.

تألق البرازيلي أمام نابولي وصده كرة أنقذت فريقه من خروج مبكر من دوري الأبطال، دفعا مدربه الألماني يورجن كلوب للقول في ديسمبر «لو كنت أعلم أنه بهذه الجودة، لكنت دفعت ثمنه مضاعفاً».

وقال أليسون عن النهائي «لا أطيق الانتظار. أتطلع لخوض هذه المباراة الكبيرة. هذه ربما أكبر مباراة في حياتي».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق