يورو 2020: بداية لاروخا المخيبة مستمرة وعقدة ركلات الجزاء لا تنتهي للإسبان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

واصل المنتخب الإسباني نتائجه المخيبة في كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» وذلك بعد أن سقط في فخ التعادل على ملعبه بنتيجة 1-1 ضد المنتخب البولندي، ليتعادل المنتخب الإسباني للمباراة الثانية على التوالي في المجموعة الخامسة من البطولة.

وانتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف من توقيع المهاجم ألفارو موراتا.

وعدل الهداف البولندي المخضرم روبرت ليفاندوفسكي النتيجة للضيوف في الشوط الثاني من ضربة رأسية.

ولاحت للمنتخب الإسباني فرصة إعادة التقدم عندما حصلوا على ركلة جزاء لصالح المهاجم جيرارد مورينو، لكن اللاعب نفسه تولى عملية التسديد وسدد في القائم الأيمن لمرمى المنتخب البولندي ليهدر فرصة محققة لقيادة منتخب إسبانيا للفوز بالمباراة.

نجم المباراة:

حصل الظهير الأيسر الإسباني خوردي ألبا على جائزة نجم المباراة بعد دور كبير في المباراة على الجانبين الدفاعي والهجومي.

ألبا صنع فرصة تهديفية محققة، وكان ثاني أكثر اللاعبين لمسًا للكرة (123) وثاني أكثر اللاعبين تمريرًا (83) وثاني أكثر اللاعبين لعبًا للكرات العرضية (4) بجانب ربحه جميع الإلتحامات الأرضية التي خاضها (3 من 3)

ما الذي تعنيه المباراة للفريقين:

استمر المنتخبان في المركزين الثالث والرابع من المجموعة الخامسة بعد نهاية الجولة الثانية.

منتخب إسبانيا في المركز الثالث (نقطتان) لديه مواجهة قوية في الجولة القادمة ضد منتخب سلوفاكيا، وأي نتيجة غير الفوز قد يمكن أن تعني خروج لاروخا من البطولة.

منتخب بولندا لديه مباراة لا تقبل القسمة على اثنين ضد منتخب السويد المتصدر (4).

أبرز الأرقام والإحصائيات:

- ألفارو موراتا سجل 20 هدفًا بقميص المنتخب الإسباني. اللاعب رقم 13 في تاريخ لاروخا الذي يحقق ذلك.

- فقط فيرناندو توريس (5) سجل اهدافًا في اليورو لمنتخب إسبانيا أكثر من موراتا (4).

- روبرت ليفاندوفسكي سجل ضد منتخب من المصنفين ال10 الأوائل في تصنيف الفيفا للمرة الأولى منذ تسجيله ضد منتخب البرتغال (يورو 2016).

- روبرت ليفاندوفسكي هو أول لاعب في تاريخ بولندا يسجل في 3 نسخ مختلفة من كأس الأمم الأوروبية (2012، 2016 و2020)

- بعيدًا عن ركلات الجزاء الترجيحية، لا يوجد منتخب في تاريخ اليورو أهدر ركلات جزاء أكثر من المنتخب الإسباني (6).. أكثر بـ 4 على الأقل من أي منتخب آخر في تاريخ البطولة.

- لاعب الوسط المهاجم البولندي، كاسبر كوزلوفسكي (17 عامًا و246 يومًا) أصبح أصغر لاعب يشارك في مباراة بكأس الأمم الأوروبية، متجاوزًا الرقم القياسي الذي حققه جود بيلينجهام (17 عامًا و349 يومًا)، مع المنتخب الإنجليزي ضد منتخب كرواتيا، قبل ستة أيام.

0 تعليق