جيل جديد من هولندا يبحث عن اللقب الثانى لـ«الطواحين»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

لقب واحد فقط لبطولات أمم أوروبا هو ما تمتلكه منتخبات المجموعة الثالثة وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق يورو 2020.

هولندا والنمسا ومقدونيا الشمالية وأوكرانيا، منتخبات المجموعة الثالثة لبطولة يورو 2020.

يدخل منتخب هولندا بطولة يورو 2020 وهو يحتل المركز الـ14 في تصنيف الاتحاد الدولى لكرة القدم للمنتخبات.

جيل جديد يتسلح به منتخب هولندا، من أجل محو الصورة السيئة للطواحين بعدما فشل المنتخب في التأهل لبطولتى يورو 2016 وكأس العالم 2018، كما أن منتخب هولندا يتسلح أيضا بمدرب جديد وهو فرانك دى بور، وهو الذي تولى المنتخب خلفًا لمواطنه رونالد كومان الذي رحل لتدريب برشلونة، وقاد دى بور هولندا في 10 مباريات فقط حتى الآن.

وبخلاف هولندا، أي منتخب آخر من المجموعة سيعبر دور المجموعات سيدخل تاريخ اليورو لأن المنتخبات الثلاثة أوكرانيا والنمسا ومقدونيا لم تحقق ذلك من قبل.

تأهل منتخب هولندا للبطولة بعدما احتل المركز الثانى في مجموعته بالتصفيات خلف ألمانيا المتصدر.

بينما احتل منتخب النمسا المركز الثانى في مجموعته خلف بولندا، وهى المشاركة الثالثة له في اليورو بعد 2008 عندما استضاف البطولة، و2016 في فرنسا. وجاء بعده مقدونيا الشمالية في المركز الثالث بالمجموعة ذاتها في التصفيات، وهى المرة الأولى لمنتخب مقدونيا أن يشارك في أي بطولة كبرى لكرة القدم.

أما منتخب أوكرانيا فحقق المفاجأة وتصدر مجموعته في التصفيات متفوقًا على البرتغال حامل لقب البطولة، وهى المشاركة الثالثة له في البطولة.

وتقام جميع مباريات المجموعة الثالثة في مدينتى بوخارست في رومانيا، وأمستردام في هولندا. لذلك يتسلح منتخب هولندا بملعبه وجمهوره الذي سيخوض أمامه جميع مباريات دور المجموعات. وبخلاف هولندا سيلعب كل منتخب مباراتين في ملعب ومباراة في ملعب آخر.

ويخوض منتخب النمسا مباراتين بوخارست وأخرى في أمستردام، والأمر ذاته لمنتخب مقدونيا الشمالية.

أما منتخب أوكرانيا فسيخوض مباراتين في أمستردام والمباراة الثالثة في بوخارست.

يعد ممفيس ديباى هو نجم منتخب هولندا الحالى والذى يعول عليه الجميع في قيادة هجوم الطواحين بشكل مميز مثلما يفعل مع فريقه ليون الفرنسى.

الأضواء ذهبت نحو ديباى وذلك بسبب غياب النجم فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول وقائد منتخب هولندا عن البطولة للإصابة.

ثم يأتى جورجينو فينالدوم نجم ليفربول السابق والقريب من الانضمام لبرشلونة، والذى يعد حاليا قائد منتخب هولندا.

وبعد ديباى وفينالدوم يأتى أيضا فرينكى دى يونج لاعب وسط برشلونة وماتياس دى ليخت مدافع يوفنتوس الإيطالى ضمن أبرز نجوم منتخب هولندا.

وتلقى منتخب هولندا ضربة قوية قبل البطولة بعدما تعرض حارسه ياسبر سيليسين للإصابة بفيروس كورونا وتم استبعاده من القائمة.

أما في منتخب أوكرانيا فيحمل أندريه يارميلينكو جناح وست هام يونايتد الإنجليزى آمال الفريق الأصفر في البطولة.

وأخيرًا منتخب مقدونيا الذي يعول كثيرا على نجمه المخضرم جوران بانديف لاعب إنتر ميلان السابق ومهاجم جنوى الإيطالى الحالى.

وفى النمسا يعد دافيد ألابا مدافع ريال مدريد المنضم حديثًا للفريق الملكى قادمًا من بايرن ميونيخ الألمانى هو نجم المنتخب وقائده أيضا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق