إيطاليا تقاوم طموح تركيا وسويسرا وويلز في «يورو 2020»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أيام قليلة تفصلنا عن البطولة الأهم في أوروبا وهى يورو 2020، التي تنطلق يوم 11 من الشهر الجارى، وتضم المجموعة الأولى كلًا من منتخبات إيطاليا وسويسرا وتركيا وويلز.

البداية مع الأزورى، حيث ثورة شاملة عاشها المنتخب الإيطالى في أعقاب الفشل المدوى والكارثى في التأهل لكأس العالم 2018 لتكون هذه أول مرة يفشل فيها بطل المونديال في أربع مرات في التواجد في أعرق المسابقات العالمية منذ عام 1958، وقائد تلك الثورة هو روبرتو مانشينى، المدرب صاحب الـ56 عامًا، الذي فاز بالألقاب أينما حلَّ عدا فترته في زينيت سان بطرسبرج، وولايته الثانية مع إنتر ميلان أعاد الاحترام والهيبة للكرة الإيطالية.

يكفى القول إنه منذ الحرب العالمية الثانية في الأربعينيات من القرن الماضى يظل المنتخب بلا هزيمة لمدة عامين متتاليين.

إذ تعود آخر هزيمة للأتزورى إلى سبتمبر 2018، حين خسر من البرتغال في دورى الأمم الأوروبية. منذ تولى مانشينى المهمة في مايو 2018، خاضت إيطاليا 29 مباراة، فازت في 20 وتعادلت في 7 ولم تخسر سوى مرتين فقط. وسجل منتخب إيطاليا مع مانشينى 69 هدفًا، واستقبل 14 هدفًا فقط خلال تلك الرحلة.

شعار يورو 2020

الاعتماد على طريقة 4-3-3 وترك الحرية الهجومية لجميع اللاعبين أسفر عن وجود 28 مسجلًا للأهداف تحت قيادته، وذلك قبل مواجهة سان مارينو الودية الأخيرة.

وهذا لا يعنى عدم وجود قوة دفاعية، فإن كتيبة مانشينى سارت خلال تلك الرحلة ولم تتلق أي هدف في ست مباريات متتالية، وهو أمر يحدث لأول مرة في تاريخ الأزورى منذ عام 1974.

والآن الكل ينتظر الظهور الأول لإيطاليا في كبرى المسابقات، فاليورو هي الاختبار الأساسى لكتيبة مانشينى.

ولكن من أجل البدء بقوة مثلما فعل الأزورى في التصفيات المؤهلة للبطولة، وفى التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 سيتعين عليه مواجهة طموح قوى من ويلز وسويسرا وتركيا في منافسات المجموعة الأولى.

يعود منتخب ويلز للمشاركة في اليورو للمرة الثانية على التوالى، والثانية له في تاريخه بشكل عام. المشاركة الأولى لويلز كانت أكثر من ناجحة بعدما نجحوا في التأهل لنصف النهائى قبل الإقصاء أمام البطل فيما بعد للبطولة، منتخب البرتغال. يكفى القول إن منتخب ويلز في النسخة السابقة من اليورو لم يستفد من قاعدة تأهل أفضل ثوالث، بل تصدر مجموعته على حساب إنجلترا العريقة وسلوفاكيا وروسيا.

في السياق ذاته، ستشهد البطولة مشاركة ثانية على التوالى لمنتخب تركيا بعدما ودع النسخة السابقة من دور المجموعات رغم احتلاله المركز الثالث لكنه أُقصى بسبب فارق الأهداف.

الشىء المشترك بين ويلز وتركيا أن كليهما غاب عن المشاركة في كأس العالم 2018 رفقة إيطاليا.

وفى تلك المجموعة سيكون منتخب سويسرا هو الوحيد الذي شارك في المونديال الذي أقيم في روسيا قبل ثلاثة أعوام.

منتخب سويسرا منذ عام 2004 لم يغب عن اليورو سوى مرة واحدة كانت في 2012، وشارك في كل بطولات كأس العالم منذ ذلك الحين.

لكن ما يعيب منتخب سويسرا أنه لم يستطع أبدًا اجتياز دور الـ16 لو كان نجح في الأصل من التأهل من دور المجموعات. ويأمل منتخب سويسرا في الثأر من تركيا حينما يلتقيان في الجولة الثالثة والأخيرة بعد ما حدث في نسخة عام 2008.

أخبار ذات صلة

0 تعليق