مستهلك يوثق ارتفاع أسعار المتاجر الإلكترونية كمتجر نون

مستهلك يوثق ارتفاع أسعار المتاجر الإلكترونية كمتجر نون
مستهلك يوثق ارتفاع أسعار المتاجر الإلكترونية كمتجر نون

انتقد ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي مبالغة بعض منصات البيع و الشراء الإلكترونية في أسعارها مقارنة بأسعار السلع على الأرض وفي شركاتها الأصلية.

وتعرضت “نون” إحدى هذه المنصات للانتقاد اللاذع إثر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات تبين فرقا مبالغا فيه وكبيرا بين أسعارمنتجات إحدى شركات الأثاث الكبرى بمقراتها الرئيسية و بين السعر الذي تعرضه شركة نون كوسيط إلكتروني.

وأظهر مقطع متداول بقوة فرق أسعار كبير يصل للضعف، حيث عرض قطع أثاث وعليه سعرها في معارض الشركة على الأرض مقارنا بسعره الذي تعرضه شركة “نون” الإلكترونية. ليظهر فجوة كبيرة بين المطروح من خلال الجانبين.

ومن الأمثلة التي عرضها “ستارة ” معروضة في متجر نون الإلكتروني وثمنها 100 ريال بينما تعرضها الشركة الأصلية ب 47 ريال، كما أظهر الفيديو طاولة سعرها على نون 297 ريال بينما تعرضها الشركة الأصلية ب 129 ريال.

وتفاعل متابعون مع مقاطع الفديو معبرين عن استياء ودهشة كبيرين لما يحدث مطالبين نون وغيرها بالكف عن ما أسموه التحايل التجاري.

فيما قال أحد المغردين : “موقع نون أشخاص يعرضون بضائع ذات جودة رديئة واسعار مبالغ فيها عن تجربة أغلب المواقع بضائعهم نفس اللي في السوق عند العمالة على الأرصفة ذات جودة رديئة ومقلده ولكن بسعر مضاعف عشر مرات.

ويعد متجر نون الإليكتروني أحد المنصات المحلية المنتشرة في المملكة.

لتبقى قضية المتاجر الإلكترونية تطرح أسئلة كثيرة وخاصة في كيفية الرقابة عليها ومدى فاعليتها وهل هي مطالبة بحاجز ربح معين أم أنها متروكة لما يسميه البعض شطارة السوق ليكون المتضرر الوحيد هو المستهلك، كما تعد محكا رئيسيا للمستهلكين ومدى وعيهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توطين «ستيف جوب»..؟ - عبدالعزيز السماري
التالى «كتلة باردة» تزحف باتجاه المملكة.. والعاصمة 6 درجات