الكشافة.. مواقف إنسانية تتجدد في الحرم المكي كل عام

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصل جمعية الكشافة العربية السعودية تقديم خدماتها في العشر الأواخر للمعتمرين والزوار بالمسجد الحرام، بالتعاون مع الجهات المعنية من خلال المعسكر الكشفي الرمضاني الذي انطلقت فعالياته مطلع شهر رمضان الجاري بتسخير أكثر من 600 كشاف من جميع قطاعات الجمعية يعملون وفق فترات منظمة طيلة ليالي الشهر الفضيل.

وسجل عناصر الكشافة خلال تقديم تلك الخدمة في الأيام الماضية مواقف بطولية وإنسانية تتجدد كل عام، تؤكد حرص الشباب السعودي على خدمة الآخرين، وحبهم للعمل التطوعي، وأنهم نموذج لأبناء وطنهم الذين يعتزون بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

فلا يكاد المعتمر أو الزائر يلتفت يمنة أو يسرة في أروقة وساحات الحرم المكي حتى تقع عيناه على كشاف يقابله بابتسامة مرحباً بخدمته بإرشاد أو دفع عربة أو حمل طفل، أو أي مساعدة يطلبها منه، مؤكدين من خلال تلك المواقف أنهم رسل سلام، عطاؤهم لا ينضب في مسيرة العمل الإنساني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق