إعلاميون ومثقفون وسياسيون ينوهون بمضامين القمم الثلاث

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نوه عدد من ممثلي وسائل الإعلام العربية ورجالات الثقافة والسياسيين، من ضيوف المملكة المشاركين في القمم الثلاث «الخليجية والعربية والإسلامية» في رحاب مكة المكرمة، إلى أن القمم متميزة زمانا ومكانا، حيث يأتي عقدها في العشر الأواخر الفضيلة من شهر رمضان، وبجوار بيت الله العتيق من أجل جمع كلمة الأمة وتوحيد صفها، في هذا الوقت الذي يشهد ظروفا وصراعات تواجهها المنطقة، وفي مقدمتها تهديدات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لأمن المملكة والدول العربية والإسلامية.

» الصف والتضامن

من جانبه، ثمن رئيس جريدة الشرق اللبنانية عوني الكعكي، الجهود والتسهيلات التي قدمتها وسخرتها وزارة الإعلام للإعلاميين المشاركين في نقل أعمال هذه القمم التي تأتي لتوحيد الصف العربي والتضامن الإسلامي، والتي يترقب العالم باهتمام بالغ ما ستسفر عنه نتائجها وما يخرج منها من قرارات تعزز التوافق العربي والإسلامي حيال قضايا المنطقة.

بدورها، أشادت مراسلة قناة «LBCI» اللبنانية رنيم بوخزام، بالجهود التي بذلت لتنظيم القمم الثلاث في الوقت نفسه في مدينة مكة المكرمة، متمنية أن تأتي النتائج بالمزيد من الأمن والاستقرار والهدوء للدول العربية.

وقالت رئيس المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية، د. بدرة بنت أحمد قعلول: إن انعقاد القمم الثلاث في مكة، وبهذا التوقيت، يعكس حجم التحدي والرهانات التي تمر بها المنطقة العربية والإسلامية في خضم التحولات الجيواستراتجية، والصراعات القائمة حول التموقع وقيادة المنطقة، وهي ذات دلالة هامة وتأتي في وقت حرج تمر به المنطقة العربية، بل وتعتبر بادرة تؤكد دور المملكة العربية السعودية تجاه القضايا العربية لاحتواء تداعيات الأحداث التي تشهدها المنطقة العربية والإسلامية على حدٍ سواء.

» احترافية ومهنية

ونوه رئيس تحرير قناة جيو الفضائية بجمهورية باكستان الإسلامية، حامد مير، بالتسهيلات التي تقدمها وزارة الإعلام بالمملكة لممثلي كافة وسائل الإعلام العربية والدولية المسموعة والمقروءة والمرئية، لينقلوا وقائع وأعمال هذه القمم بكل احترافية ومهنية عالية، التي تسعى نحو العمل على إيجاد توافق كامل بشأن العديد من الموضوعات الهامة التي سيناقشها القادة والتوصل إلى رؤية وحلول لها.

وأبرز الكاتب الإعلامي محمد بن منصور الساعد ما قدمته السعودية من جهود متواصلة لخدمة الإسلام وقضاياه، وما يدلل عليها عقدها القمم الثلاث التي تأتي لتوحيد الصف العربي والتضامن الإسلامي والتي ‏يتطلع إليها جميع المسلمين والعرب ‏والخليجيين لوحدة الصف ‏وجمع الكلمة‏ ووقاية الأمة من الشرور والفتن.

وأبرز ممثلو وسائل الإعلام العربية ورجالات الثقافة والسياسيين دور المملكة الريادي في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية وبما تقدمه، ممثلة بوزارة الإعلام، من تسهيلات لهم لنقل وتغطية هذه القمم المهمة، نظرا لما تمر به المنطقة من تحولات جذرية سياسيا واقتصاديا، ما يعكس تأثير تلك التحولات على العالم أجمع، مشددين على أن استضافة المملكة القمم الثلاث تهدف إلى وحدة الصف العربي والإسلامي، لافتين إلى ما تقدمه المملكة من جهود متواصلة لخدمة الإسلام وقضاياه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق