الداخلية: ليس كل ما ينشر عن التظاهرات حقيقياً.. السلاح آخر خيار للقوات الأمنية

بغداد اليوم _ بغداد

نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا، اليوم الجمعة (8 تشرين الثاني، 2019) إستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في البصرة، فيما أشار إلى أن اللجوء للسلاح هو "آخر خيار" للقوات الأمنية في ساحات التظاهر.

وقال المحنا في تصريحات صحافية لوسائل إعلام عربية، تابعتها (بغداد اليوم)، إن "أوامر صدرت للقوات الأمنية بعدم حمل الأسلحة النارية في ساحات التظاهر، ولا صحة لأنباء إطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين في البصرة"، متهماً وسائل إعلام بـ"المبالغة في إعلان اخبار لا صحة لها".

واضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية، أن "قواتنا الأمنية متمسكة بالتعليمات التي صدرت لها، رغم أن القوانين العالمية تجيز لأي انسان الدفاع عن النفس، وكذلك المنشآت الحيوية، وقد استعانت بقوى مجتمعية مثل شيوخ العشائر والقبائل لحل المشاكل التي قد تحصل"، مشيراً إلى أن "استخدام السلاح هو آخر خيار للقوات الأمنية".

واشار العميد خالد المحنا، إلى أن "ليس كل ما ينشر عن التظاهرات حقيقياً".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عضو بتيار الحكمة يوضح حقيقة تحول التيار من معارض إلى مؤيد لحكومة عبد المهدي
التالى متظاهرو ميسان يغلقون مكتب القناة الرسمية في المحافظة