دراسة: الأرق يعرضك لخطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية

دراسة: الأرق يعرضك لخطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية
دراسة: الأرق يعرضك لخطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية

يحذر الخبراء دائمًا من مخاطر قلة النوم والأرق وما يسببه ذلك من مشاكل صحية، والآن كشفت دراسة حديثة أن خطر الأرق أكبر مما اعتقد الكثيرون.

كشفت دراسة أجراها باحثو جامعة ”بكين“ أن الأشخاص الذين يعانون الأرق، يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، واللتين كثيرًا ما تسببا الوفاة.

اعتمدت الدراسة على فحص بيانات ما يقرب من 500 ألف شخص، ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وجد الباحثون أن خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية كان أكبر لدى المصابين بالأرق بحوالي خُمس، مقارنة بغيرهم.

وللتوصل إلى النتيجة الصادمة، تابع الباحثون بيانات المشاركين لمدة 10 سنوات، وكان متوسط عمرهم 51 عامًا ولم يعانوا من أي مشاكل في القلب، وطُلب من المشاركين ذكر ما إذا واجهوا مشاكل في النوم على الأقل لمدة 3 أيام في الأسبوع.

وتمثلت تلك المشاكل في صعوبة في النوم أو البقاء نائمين أو الاستيقاظ مبكرًا للغاية، أو واجهوا صعوبة في التركيز خلال اليوم نتيجة قلة النوم.

وعلى مدار الـ 10 سنوات، كشف الباحثون أن 130 ألف مشارك في الدراسة قد أصيبوا بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية، بالإضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

ومع الآخذ في الاعتبار العوامل الأخرى التي تساهم في زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب، مثل: استهلاك الكحول والتدخين، وجد الباحثون أن الذين عانوا أعراض الأرق الـ 3، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية بنسبة 18%.

بينما بلغت نسبة الخطر 7 % لدى الذين استيقظوا في وقت مبكر للغاية ولم يتمكنوا من العودة للنوم، أما بالنسبة لأولئك الذين واجهوا مشكلة في التركيز أثناء النهار بسبب قلة النوم، بلغت نسبة الخطر لديهم 13%، وكان الخطر أكبر بين البالغين الأصغر سنًّا ومن لم يعانوا في الأصل من ارتفاع ضغط الدم.

ويُعتقد أن خطر الأرق أو قلة النوم، يكمن في تأثيره على وظائف الجسم، خاصة أن الخبراء أوضحوا أن النوم يعد أمرًا حيويًّا لراحة الجسم ومساعدته على استعادة طاقته وكفاءة مختلف أعضائه.

كما أشاروا إلى أن النوم مهم جدًّا؛ لأنه يمنح الجهاز المناعي والقلب والأوعية الدموية الراحة التي تحتاجها، وقلته تساهم في رفع ضغط الدم وتدهور نظام الآيض، وهما من أبرز عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال البروفيسور ”ليمينغ لي“ رئيس الدراسة: ”تشير النتائج إلى أنه يمكن مساعدة الأشخاص الذين يعانون مشاكل في النوم من خلال العلاجات السلوكية؛ ما يمكنّا من تقليل عدد حالات السكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض أخرى لاحقًا“.

وتأتي هذا الدراسة بعدما كشفت أخرى في الشهر الماضي، أن النوم لأكثر من 5 ساعات يزيد خطر الإصابة بالنوبة القلبية بنسبة 52%، وأن النوم أقل من 6 ساعات يزيد من الخطر ذاته بنسبة 35%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أبرزها ”التسمر“.. 5 أضرار للتدخين على شكل الوجه
التالى بحث يفند دعوات تجنب ”الغلوتين“ في الطعام