الصحة: معدلات رضا المنتفعين بالتأمين الصحي في بورسعيد بلغت 96%

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفقدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، يرافقها محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر، وحدتي طب أسرة الـ"5000 وحدة" و"علي بن أبي طالب"؛ لمتابعة تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة د. خالد مجاهد، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد غرفة مدخلي البيانات بوحدة صحة الـ5000 وحدة، حيث اطلعت على معدلات التردد على الوحدة وخطوات فتح الملفات، وأشادت بسرعة وسهولة منظومة التسجيل وبالفريق القائم عليها.

وأضاف "مجاهد"، أن "زايد" أكدت خلال زيارتها أن سياسة وزارة الصحة تركز على تقديم أفضل مستوى من الخدمة الطبية، وليس فقط الاهتمام بالمنشآت، موضحةً أن البحث العلمي أساس الخدمة الطبية عالية الجودة، وأثنت على نظام التوعية بالحياة الصحية السليمة بالوحدة عن طريق الملصقات المنتشرة بها.

وقال "مجاهد"، إن الوزيرة وجهت بعض النصائح لأعضاء الفريق الطبي بالوحدة، مؤكدة أهمية الحصول على التدريبات باستمرار، والاهتمام بالبحث العلمي، مشددةً على ضرورة حصول كافة أعضاء الفريق الطبي الذي يعمل بوزارة الصحة على الزمالة المصرية، مما سيتيح لهم فرصة التدريب في الكلية الملكية البريطانية مدة تتراوح بين عام إلى عامين.

وتابع مجاهد أن الوزيرة تفقدت أيضاً وحدة طب أسرة علي بن أبي طالب، حيث أشادت بنظام العمل الإلكتروني المميكن والذي وصلت نسبة تطبيقه إلى 100%، كما اطلعت على نسبة رضا المنتفعين عن الخدمة الطبية المقدمة، والتي وصلت طبقاً لأجهزة التقييم الحديثة الموجودة بالوحدات إلى 96%.

وأشار "مجاهد"، إلى أن الوزيرة وجهت مساعد الوزير للرقابة والمتابعة والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد د. أحمد السبكي، بتوفير برنامج تدريبي سنوي لمدخلي البيانات لدعمهم في عملهم نظراً لأهمية الدور الذي يقومون به بالمنظومة الجديدة من خلال عقد شراكة مع مؤسسة الخدمات الصحية الرقمية بانجلترا "nhs digital"، وذلك بناء على ما تم الاتفاق عليه في الزيارة الأخيرة لانجلترا لرفع كفاءة مدخلي البيانات ومستخدم الإدخال الرقمي.

وأضاف "مجاهد"، أن الوزيرة وجهت أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، والمشرف على جراحات الأطفال بمستشفى أطفال النصر التخصصي ببورسعيد د.أحمد طارق، بضرورة عمل لقاء علمي أسبوعي يشارك فيه كافة أعضاء الفريق الطبي بوحدات ومستشفيات المنظومة من أطباء وممرضين وصيادلة لتحليل البيانات وحل المشكلات ووضع مقترحات مبنية على أساس علمي لتطوير الخدمة، مشددةً على توحيد معايير اللقاءات العلمية.

وقال مجاهد، إن الوزيرة أشارت إلى أن مصر قادرة بدعم قيادتها السياسية على تغيير مفهوم التأمين الصحي في العالم، مؤكدةً أن منظمة الصحة العالمية أشادت بالخطوات التي اتخذتها مصر في المجال الصحي وقامت بتحويل هذه الخطوات إلى معايير تقوم دول العالم بالاقتداء بها.

ونوه إلى أن الوزيرة تفقدت، الصيدلية الخاصة بالوحدة، وأكدت للصيادلة للعاملين أنها فخورة بما يقدمونه، قائلةً: "أنا فخورة بأن بلدنا بها شباب مثلكم، وكما حققتم إنجازاً في مبادرة الرئيس 100 مليون صحة ستبدعون في تطبيق التأمين الصحي الشامل"، كما أشاد الصيادلة بدعم الوزيرة لهم.

واختتم مجاهد بأن الوزيرة استقبلت الفريق الهندي، المسئول عن متابعة السياسات والإجراءات في متابعة الرعاية الصحية الأساسية في الوحدات والمراكز، ووجهت لهم الشكر على مجهوداتهم في هذا الشأن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق