ملف كامل عن زراعة الأسنان…وداعا لتركيبات الأسنان المملة

مصر 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

زراعة الأسنان هي إحدى الطرق العلاجية المتبعة حديثا في علاجات الأسنان وتجميلها، وقد أتى هذا المنقذ حديثا إلى مصر في السنوات القليلة الماضية، حيث بدأ الأطباء المصريين الخوض في هذا المجال نظرا للإقبال الكبير على زراعة الأسنان، لكن ما هو السر وراء هذا الإقبال؟ وكذلك ما الحالات المناسبة لزراعة الأسنان، هذا ما سنراه في السطور القادمة مع تفاصيل كثيرة أخرى فتابعونا..

ما السر وراء الإقبال على زراعة الأسنان:

مصر شأنها كشأن دول عربية كثيرة يزداد فيها الاقبال على تجميل الأسنان، وذلك لما للأسنان من تأثير سحري في إبراز جمال الوجه بشكل عام، حيث من أهم مميزات زراعة الأسنان هي تعويض الأسنان المفقودة واستبدال تركيبات الأسنان المعتاد سواء ثابتة أو متحركة قابلة للتلف، بزرع سن صناعي يماثل السن الطبيعي في الشكل واللون والوظيفة.

ما المقصود بزراعة الأسنان؟

المقصود بزراعة الأسنان
المقصود بزراعة الأسنان

يقصد بزراعة الأسنان هو تعويض السن المفقود بسن إصطناعي يماثله له جذر  صناعي من مادة التيتانيوم اللطيف على أنسجة اللثة والعظم، وكذلك تاج مماثل في الشكل واللون للسن الطبيعي، وتتم زراعة الأسنان على خطوات عدة يقوم فيها المريض بزيارة طبيب الأسنان لتحقيق الهدف المنشود.

لماذا تفضل زراعة الأسنان في مصر عن التركيبات الثابتة للأسنان:

  • زراعة الأسنان تعمل على تقوية عظام الفك كما تمنع تآكله وذلك عن طريق نمو خلايا العظام حول الغرس أو الزرع الصناعي وبذلك تزداد حيوية العظام وذلك بزيادة الدورة الدموية المغذية له.
  • زراعة الأسنان تعمل على تعويض الأسنان المفقودة دون الحاجة لإتلاف الأسنان المجاورة كما يحدث في حالة التركيبات الثابتة وخاصة الجسور Bridges.
  • يحدث في حالات التركيبات الثابتة تساقط في اللثة خصوصا في حالات التركيبات الطويلة أو الجسور، وذلك نتيجة لتآكل العظام حول موضع جذر السن المفقود مما يؤدي إلى حدوث تسوس في الأسنان التي تحمل الجسر أو ما تسمى abutments مما يؤدي إلى فقدان هذه الأسنان أيضا.
  • زراعة الأسنان أكثر ثباتا  في العظام كالأسنان الطبيعية وأكثر راحة من تركيبات الأسنان الأخرى سواء ثابتة أو متحركة.

الاختيار الصحيح للمريض شرط أساسي في إنجاح زراعة الأسنان  patient selection:

زراعة الأسنان
زراعة الأسنان

المتعارف عليه في مصر ان تتم زراعة الاسنان الامامية وفق البروتوكولات العالمية والتي يتم تنفيذها بمنتهى الدقة لتلافي فشل الزرع، حيث يتم الاختيار الدقيق لمريض زراعة الاسنان واستبعاد الغير مناسبين لهذا الإجراء العلاج حتى وإن ألح المريض على ذلك.

الطرق المتبعة في زراعة الأسنان:

  • زراعة الأسنان السريعة “الفورية” immediate implant:

يتم في هذا النوع وضع الزرع في نفس جلسة خلع السن، وذلك عن طريق خلع السن بأداة خاصة بزراعة الأسنان الفورية والتي لا تسبب تهشم العظام الداعم للسن والذي سيستخدم في دعم الزرع المستقبلي، ويتم ذلك عن طريق خلع السن ثم إيقاف الزيف وبعد ذلك يتم تثبيت الجذر الصناعي أو dental implant في العظم، وعلى الرغم من أنها تبدو عملية سريعة ومريحة إلا أن الأطباء يفضلون النوع الآخر من زراعة الأسنان وهي  Delayed Implant او زراعة الأسنان المتأخرة لضمان نجاح عملية الزرع وتلافي حدوث مضاعفات وظهور عيوب زراعة الأسنان.

  • زراعة الأسنان المتأخرة “Delayed implant ” :

إن وجد طبيب أسنانك أنك مستعد لإستقبال السن الجديد عن طريق زراعة الاسنان ستقوم  بالخطوات الآتية وذلك بعد ثلاثة أشهر من خلع السن لحين التئام العظام  لذلك تسمى بزراعة الأسنان المؤجلة أو المتأخرة حيث تطول مدة زراعة الأسنان في هذا النوع:

  • إجراء الفحوص المخبرية الخاصة بأمراض الدم والسيولة والتجلط.
  • إجراء التصوير الإشعاعي لفحص حالة العظام وكذلك سمكه وارتفاعه لتحديد نوع وشكل الزرع المناسب له.
  • يبدأ الطبيب في إختيار جذر الزرع المناسب لك ويبدأ في تخدير المنطقة تخديرا موضعيا، ثم سيقوم بحفر العظام ووضع الغرس بصورة بسيطة لا تتعدى بضع دقايق.
  • سيتركك الطبيب مدة قدرها ٣ أشهر في الفك السفلي و٦ أشهر في الفك العلوي لحيت التئام الأنسجة المحيطة للزرع وتكيفها عليه.
  • سيقوم طبيبك بعد ذلك بأخذ مقاسات لصنع الجزء العلوي أو ما يسمى “التاج” والذي سيكون مشابه تماما للون وشكل وحجم السن المفقود.

الحالات التي يحظر فيها زراعة الأسنان لتلافي مشاكل زراعة الأسنان الخطيرة:

زراعة الأسنان..وداعا للتركيبات المعتادة
زراعة الأسنان..وداعا للتركيبات المعتادة
  • المرضى الذين يصعب عليهم التحكم في مستوى سكر الدم ولا السيطرة على ضغط الدم.
  • المدخنين بوجه عام وخاصة اذا كانوا لا يريدون الإقلاع عن التدخين.
  • أمراض السيولة ومشاكل تجلط الدم. 
  • المرضى الذين يتلقون radiotherapy أي العلاج الإشعاعي لانه يسبب  تآكل  مستمر في عظام الفك.
  • المرضى الذين لا يهتمون بصحة الفم low oral hygiene ولا يكترثوا بالاعتناء به.
  • الأمراض الوراثية التي تسبب تآكل غير مبرر في العظام بشكل مستمر .
  • أصحاب العظام الضعيفة الهشة التي لا تقوى على حمل الغرسات.

تهيئة العظم للزرع بواسطة ترقيع العظام:

 

ترقيع العظام و زراعة الأسنان
ترقيع العظام و زراعة الأسنان

 كثير من المرضى يعانون  من تآكل حاد في العظام والذي قد ينتج بسبب خلع الأسنان من مدة طويلة مما يؤدي إلى تآكل العظام بشكل كبير لأن عظام الفك عظام وظيفية إن لم تستخدم تتآكل تلقائيا، لذلك يلجأ الأطباء في هذه الحالات إلى ترقيع العظام لتعديل ارتفاع وسمك العظام وجعلها قادرة لحمل غرسات الأسنان ويتم ذلك بالطرق الآتية:

  • إما بوضع قطعة من مادة تشبه الإسفنج من مادة الكولاجين مبللة ب هرمون يحفز خلايا العظام على النمو بقوة عليها لإنتاج عظام جديدة .
  •  استخدام عظام مأخوذة من عظام الفخذ أو عظام صناعية  لترقيع وتعويض مساحة أكبر من العظام.

زراعة الأسنان بشكل جزئي:

وفيها يتم تعويض عدد معين من الأسنان التي فقدت بواسطة زرعتين صناعيتن أو أكثر في جزء من الفك العلوي أو السفلي أو كليهما، كذلك يمكن زراعة سن واحد لتعويض سن واحد مفقود وهو ما يطلق عليه زراعة السن الواحد.

زراعة الأسنان بشكل كلي:

وهي تتم في المرضى الذين فقدوا أسنانهم جميعها ، ويتم ذلك بوضع عدد من الغرسات يتراوح بين أربعة لستة غرسات في عظام الفك الواحد، وهذه الغرسات ستحمل التركيبة الثابتة أو التركيبة المتحركة وبذلك يتم تعويض كل الأسنان التي فقدت.

الاعتناء بالفم بعد زراعة الأسنان:

الاعتناء بالفم بعد زراعة الأسنان
الاعتناء بالفم بعد زراعة الأسنان
  •  يجب عدم الأكل مباشرة على غرسات الأسنان وخاصة أول 3 أشهر من زراعة الأسنان.
  • أعلم أن زراعة الأسنان وتثبيتها في العظم لا يعني أن هذه الغرسات راسخة بشكل كامل في مكانها، حيث أن السن المزروع قد يحتاج إلى 4 أشهر على الأقل حتى تتكيف الانسجة المحيطة عليه ويتم التحام الغرسات مع العظام المحيطة بها لذلك عليك توخي الحذر.
  • عليك الاعتناء بنظافة الأسنان المزروعة بشكل يومي عن طريق إستخدام فرشاة أسنان ناعمة مخصصة لذلك، كما عليك أستخدام خيط الأسنان dental floss للتنظيف بين الأسنان وبعضها وإزالة بقايا  الطعام حول الأسنان المزروعة.
  • يجب زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري كل ٦ أشهر على الاقل لفحص اللثة المحيطة بالزرع، والاكتشاف المبكر لأي مشكلة قد تهدد من ثبات الزرع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق