وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني

وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني
وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني

وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني

20 سبتمبر 2019 - 1 : 22

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن كشف الإرهابيين والخونة مطلب شرعي ووطني، وأن التستر على أي من عناصر الجماعات الإرهابية أو الضالة وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية ومن يدور في فلكها أو يسير على نهجها في العمالة هو خيانة للدين والوطن، لأن هذه الجماعات وعناصرها الضالة خطر على الوطن.

وقال وزير الأوقاف - في بيان اليوم - إن الدولة الوطنية هي دولة التعاقد القانوني الصريح أو الضمني بين الدولة ومواطنيها، هي الدولة التي تحكم بالقانون، وتعامل الجميع به، وتؤمن بأن التعددية مصدر قوة لها، والتعايش السلمي بين أبنائها أحد أهم عوامل أمنها واستقرارها.

كما أكد وزير الأوقاف أن الخيانة أكبر نقيض للوطنية، وأن الجماعات الخائنة العميلة شوكة في ظهر الدولة الوطنية، يجب اقتلاعها وبترها، وأن صوت الدولة تجاه الخونة والعملاء يجب أن يكون قويًا، وسيفها يجب أن يكون مصلتًا، فهؤلاء الخونة كالعضو الفاسد الذي يجب بتره واستئصاله حفاظًا على بقاء الجسد على قيد الحياة.

وقال وزير الاوقاف إن الانتماء الوطني والحفاظ على كيان الدولة الوطنية يتطلب من أبنائها أن يكونوا على قلب رجل واحد في حمايتها والدفاع عنها، والضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول العبث بأمنها وأمانها من جماعات الشر والظلام، سواء أكانت محاولاتهم النيل منها مادية كالإفساد والتخريب والهدم والتدمير أم معنوية بالافتراء والأكاذيب والبث الممنهج للشائعات.

وأشار الوزير إلى أهمية وثيقة المواطنة المتكافئة التي أصدرها مؤتمر الأوقاف الدولي الذي عقد برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى لتأكيد وطنية الدولة واستقرارها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس "حماية المستهلك" للنائب العام: دعمكم لمنظومة حماية المستهلك يحقق العدالة
التالى البابا تواضروس الثاني يصل مدينة ليون الفرنسية ضمن جولته الرعوية لأوروبا